الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إذا كان هذا المرض وراثيا فلما يزداد؟
رقم الإستشارة: 2246631

1786 0 182

السؤال

السلام عليكم.

عمر بنتي 5 سنوات، منذ سنة أجريت لها تحاليل دم وبول، وكان سبب زيارتي للدكتور هو التبول اللاإرادي لا أكثر، ظهر في التحليل الثاني للدم f3.4 والدكتور قال لي: هناك احتمال تبقى عندها ثلاسيميا مينور، بعدها بأربعة شهور أعدت التحليل وكان3.7 f وكانت نسبة الهيموجلوبين في المرة الأولى 13، لو كانت هذه حالة وراثية f لماذا يزداد؟

خلال هذين اليومين تشتكي من وجع في بطنها مع غازات، وألاحظ أن تحت عينها لون داكن، مع العلم أني أول مرة أسمع عن المرض الوراثي هذا، ولا يوجد لدينا شخص عنده هذا المرض، وزنها 17.5 وطولها 110.

أرجو أن منك الإفادة يا دكتور، لماذا يزداد المرض؟ وهل فيه خطورة على حياتها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سمر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هيموجلوبين f هو الهيموجلوبين السائد في دم الجنين حتى بعد الولادة، ثم يبدأ هيموجلوبين A أو هيموجلوبين البالغين في التكون على حساب انحسار هيموجلوبين f وأرقام 3.4 و 3.7 متقاربة وليس فيها اختلاف، وبعد مرور 2 إلى 5 سنوات من المفترض أن يكون هيموجلوبين f قد وصل إلى الصفر.

ولكن في حالات الثلاسيميا يظل مرتفعا، وفي حالة الثلاسيميا يعاني الطفل من أنيميا ونسبة الهليموجلوبين حول 9 إلى 10 ومؤشرات كرات الدم الحمراء MCV و MCHC تكون منخفضة ونسبة RDW طبيعية؛ لأن كل كرات الدم الحمراء لها نفس الحجم، عكس أنيميا نقص الحديد وفيها نسبة RDW تكون مرتفعة؛ لأن حجم كرات الدم الحمراء يكون مختلفا، بعضها صغير وبعضها متوسط وبعضها طبيعي.

ويتم معرفة ذلك من صورة الدم العادية CBC ودراسة HG eletrophoresis وفحص serum ferritin وعرض النتيجة على الطبيب المعالج، والثلاسيميا مينور ليس فيها خطورة على حياة الطفل، ولكن يظل الطفل يعاني من الأنيميا، ولا يجب إعطاءه الحديد؛ لأن المشكلة ليست في نقص الحديد، ولكن في الهيموجلوبين الوراثي نفسه.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً