أجد نسبة ضغط الدم والنبض منخفضة فماذا يعني ذلك - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أجد نسبة ضغط الدم والنبض منخفضة، فماذا يعني ذلك؟
رقم الإستشارة: 2246799

14985 0 317

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر 29 عاما، أجد نسبة ضغط الدم والنبض منخفضة، فالنبض 50 نبضة في الدقيقة، والضغط 80/60، ولا أشعر بأي أعراض أو ضعف، وعلى حد علمي أن هذا النبض عند الرياضيين طبيعي، وأنا لست رياضيا.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تحدث تقلصات القلب الطبيعي (النبض) بدءاً من انطلاق نبضة كهربائية في العقد الجيبية، وهي عقدة عصبية تتواجد ضمن عضلة القلب، بتواترٍ يتراوح بين 60-100 نبضة في دقيقة، ومن ثم تنتشر إلى العقدة الأذينية البطينية عن طريق الأذينة القلبية، ثم عبر حزمة هيس بوركنجي إلى الآلياف العضلية في البطين.

يحدث بطؤ القلب نتيجة لاعتلال داخلي في هذه العقدة الحبيبية، أو بسبب استجابة الأنسجة الطبيعية لعوامل خارجية كقصور الغدة الدرقية, اضطراب شوارد الجسم, بعض الأمراض القلبية كالرجفان الأذيني، أو ينجم عن استخدام بعض الأدوية كالديجوكسين-حاصرات المستقبلات بيتا أو حاصرات الكلس, ويحدث بشكل طبيعي عند الرياضيين، ونعرف بطء القلب عندما يكون تعداد نبضات القلب أقل من 60 في دقيقة.

في الحالة الطبيعية يستجيب القلب للجهد بتسرع النبض، وذلك لزيادة النتاج القلبي في مواجهة الجهد، وعند الرياضيين تصبح عضلة القلب ذات نتاج قلبي عال في النبضة الواحدة.

لذلك فبطء القلب عندهم يعوض بهذا النتاج القلبي العالي في النبضة الواحدة، ولذلك قد يكون بطء القلب عند - بعض الأشخاص غير الرياضيين - بدون أعراض، وقد يكشف مصادفة.

أعراض بطء القلب كالتالي:
-الأعراض الشديدة: حدوث نوبة غشي وفقد وعي.
- الأعراض غير النوعية: دوار, تعب, ضعف, ضيق تنفس, آلام في القفص الصدري, اضطرابات في التوازن ودوخة.

قد لا يحتاج المريض لأي علاج طالما لم ينخفض نبض القلب بصورة حادة إلى 20 - 30 نبضة في الدقيقة أو لا توجد أعراض نهائياً.

يتقرر الحاجة إلى معالجة بطء القلب عندما يتأثر نتاج القلب، وحجم النبضة، وظهور الأعراض الناجمة عن ذلك.

قد نلجأ لزرع ناظم قلبي (pacemaker) اصطناعي فقط، بعد تشخيص اضطراب أولي في جهاز التوصيل الكهربي, أو عند وجود حاجة إلى تناول أدوية مبطئة لسرعة القلب, ولا يمكن التوقف عن تناولها.

زرع الناظمة القلبية هو العلاج الأكثر نجاعة, الأكثر أمانا والأكثر حيوية، الذي يضمن سرعة نبض سليمة، ويناسب معظم الحاجات الفيزيولوجية.

مع تمنياتي لك بالصحة الدائمة والوافرة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً