الحيوانات المنوية عندي قليلة جدًا .. هل للدوالي دور في ذلك - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحيوانات المنوية عندي قليلة جدًا .. هل للدوالي دور في ذلك؟
رقم الإستشارة: 2247645

8402 0 272

السؤال

السلام عليكم

أنا متزوج منذ حوالي 3 سنوات ونصف، ولم يحدث حمل طبيعي حتى الآن، وقد أجريت أنا وزوجتي كل الفحوصات منذ السنة الأولى للزواج، وعرفت أن الحيوانات المنوية قليلة جدًا أقل من مليون، وقال لي الدكتور: أننا لن نستطيع الإنجاب طبيعيا.

أجرينا حقنًا مجهريًا مرتين، ولم يحدث إخصاب، بمعنى لم تتم مرحلة الحقن، واكتشفت بعد آخر مرة أن لدي دوالي خصيتين واحدة من الدرجة الثانية، وواحدة من الدرجة الأولى.

مع العلم أن زوجتي ليس لديها مشاكل، وعمرها الآن 24 سنة.

السؤال: هل هذه الدوالي سبب في قلة العدد؟ وهل بعد إجراء العملية يمكن تحسن نسبة الحيوانات المنوية من ناحية العدد؟ مع العلم أنه أثناء إجراء أخذ العينة قال الدكتور: إن الحيوان المنوي الموجود قادر على الإخصاب لكن لم يتم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسني حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في الأول وقبل أي شيء حدوث الحمل هذا فضل ومنة من الله سبحانه وتعالى، ونحن فقط كأطباء نأخذ بالأسباب في الاجتهاد للوصول لأسباب حدوث الحمل بصورة طبيعية، أو غيرها.

وفي حالتك وقبل أي شيء يجب عمل حفظ للسائل المنوي الخاص بك، في مركز متخصص في الحقن المجهري، وذلك لاستخدامه مستقبلاً لتكرار الحقن المجهري في حال اختفاء الحيوانات المنوية من السائل المنوي لأي سبب، فضعف العدد لديك بهذه الصورة يكون في الغالب نتيجة عوامل جينية وراثية يصعب تعديلها، أو علاجها.

ولكن أيضاً يجب استبعاد الدوالي كسبب، ففي حال تشخيصها لديك من خلال الدوبللر، أرى أفضلية عمل الدوالي، ثم بعدها بشهر يتم تناول علاج تنشيطي للخصية، مع استبعاد التدخين، وتوضيح: هل تتناول أي أدوية بصورة مزمنة؟ وكذلك عمل تحاليل الهرمونات التالية في معمل ثقة:
- FSH, LH.
- testosterone.
- prolactin.
- TSH.

وعن مدى التحسن بعد عملية الدوالي: هذا أمر لا يمكن توقعه في الغالب، وفي حال كون هناك مشكلة جينية ففي الغالب لن يحدث تحسن كبير بعد العملية، ولكن بصورة عامة يجب عمل العملية بحيث قد تفيد في تحسن الحالة، وقد تفيد أيضاً في زيادة نسب نجاح عملية الحقن المجهري بعد ذلك.

وعليك بدوام الدعاء والاستغفار.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: