الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك مرض يسمى التليف الابتدائي في الرحم؟
رقم الإستشارة: 2248262

880 0 134

السؤال

السلام عليكم

عملت تحليلا للسائل المنوي بعدما طلب مني الدكتور ذلك، فكان عدد الحيوانات في السائل المنوي 18 مليونا، وكانت الحركة بين 40 و45%، وأيضا عملت تصويرا للخصية، وكان عندي (قيلة) بحجم 1س بالخصية اليسار.

سؤال آخر: هل التليف الابتدائي للرحم له علاج؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو معاوية حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأمر يحتاج لنوع من التفصيل لبيان الحالة بدقة، وذلك بإرسال نتيجة التحليل بصورة مفصلة، بحيث نطَّلع على الحركة بالتفصيل، من خلال بيان الحركة الأمامية السريعة والبطيئة، وتُقسم (A, B , C, D) مع بيان الأشكال الطبيعية، وتوضيح هل هناك خلايا صديدية أم لا، وبيان هل أنت مدخن، وهل تتناول أي أدوية بصورة مزمنة، ومنذ متى كان الزواج، وهل أنت متواجد مع الزوجة أم تسافر، وكذلك ما هي طبيعية عملك، وهل وضحت الأشعة وجود دوالي، أم فقط قيلة مائية، مع ضرورة متابعة حالة الزوجة مع طبيبة النساء.

لذا أوضح أن التحليل من خلال ما تم توضيحه في السؤال مقبول من حيث العدد، والحركة، ولكن يحتاج لبعض التحسين، مع بيان الحالة بدقة أكثر، وعليك بدوام الدعاء والاستغفار.

والله الموفق.
__________________________________________

انتهت إجابة الدكتور إبراهيم زهران استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية وأمراض الذكورة.

وتليها إجابة الدكتورة رغدة عكاشة استشارية أمراض النساء والولادة وأمراض العقم.


لم يتبين لي قصدك -أيها الأخ الفاضل- فلا يوجد تعبير أو تشخيص طبي يسمى (التليف الابتدائي للرحم)، ولكن هنالك ما نسميه بـ (الورم الليفي في الرحم)، فإن كانت الحالة هي عبارة عن ورم ليفي في الرحم, وكانت لا تسبب للسيدة أية أعراض مثل: الألم، أو النزف، أو الضغط على الجهاز البولي، أو الإجهاض، أو غير ذلك؛ فمن الممكن تركها بدون علاج, لكن يجب مراقبة الورم بالتصوير التلفزيوني كل 3-4 أشهر.

أما إذا كانت الحالة تسبب أعراضا, فهنا يجب عمل استئصال جراحي للورم الليفي, أما عن طريق فتح البطن، أو عن طريق منظار البطن.

إن لم تكن هذه هي الحالة, -أي لم تكن ورما ليفيا- فأرجو منك إرسال اسم المرض بوضوح, أو كتابته باللغة الانكليزية؛ للإجابة على سؤالك إن شاء الله تعالى.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: