الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي وسائل التخلص من الخجل في شخصية الأطفال؟ أرشدوني
رقم الإستشارة: 2249390

1463 0 149

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا أم لأبناء خجولين، ولا يستطيعون أن يعبروا عن مشاعرهم، فكيف أجعلهم أكثر جرأةً، وأكثر قدرةً على التعبير عن مشاعرهم، والدفاع عن أنفسهم؟

أرجو إفادتي بالتفاصيل، وهل أستطيع أن أتعاون مع المدرسة في هذا الأمر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فشكرا لك على هذا السؤال الهام، فهو يتعلق بمستقبل هؤلاء الأبناء وقدرتهم على التعامل مع أنفسهم، ومع غيرهم، والعالم من حولهم، والموضوع يتعلق أيضا بموضوع آخر كبير وهو الذكاء العاطفي.

لا شك أن هناك عدة أمور يمكنك القيام بها، وهي تختلف بحسب أعمار أطفالك، ومنها على سبيل المثال لا الحصر الأمور التالية، ويمكنك الاستزادة من كتابي "الذكاء العاطفي والصحة العاطفية"، وهو متوفر عندكم في مكتبة جرير:
1- لا تشير إليهم أن عندهم مشكلة كصعوبة التعبير عن مشاعرهم، وإلا فبدل المشكلة سيصبح لديهم مشكلتان، والثانية هي ضعف الثقة في أنفسهم.
2- حاولي أنتِ وأبيهم أن تعبّروا عن مشاعركما التي تشعرون بها من خلال الحياة والمواقف اليومية.
3- ليراك الأطفال أنتِ وأبيهم، تتبادلون كلمات العواطف والمشاعر بينكما.
4- ساعدي أطفالك، واسمحي لهم التعبير عن مشاعرهم وعواطفهم مهما كانت سلبية أو إيجابية.
5- ساعديهم على تسمية عواطفهم التسمية الصحيحة.
6- توقفي معهم طويلا في دراسة بعض الآيات القرآنية التي تتحدث عن العواطف، وكم هي كثيرة هذه الآيات المنتشرة في كتاب الله.
7- توقفي معهم أيضا أمام المواقف العاطفية من سيرة الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- ومنه مثلا حنين جذع الشجرة.
8- اقرئي معهم بعض القصص، وشاهدي بعض الأفلام، التي تتحدث عن المشاعر والعواطف.
9- عندما يعبرون عن بعض عواطفهم، حاولي أن تعززي عندهم هذه المحاولات، مهما كانت صغيرة، فالسلوك الذي تعززين يستمر ويزيد مع الوقت.
10- وفي نفس الوقت تجاهلي بعض اللحظات التي لا يعبّر فيها الأطفال عن مشاعرهم.

فهذه بعض الأمور التي يمكنك القيام بها مع هؤلاء الأطفال، واطمئني فالغالب أن الأطفال سيتجاوزون هذه المرحلة، وخاصة مع الوعي الواضح عندك، جزاك الله خيراً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً