هل عملية تعديل الحاجز الأنفي خطيرة ولها تأثيرات - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل عملية تعديل الحاجز الأنفي خطيرة ولها تأثيرات؟
رقم الإستشارة: 2249553

50533 0 436

السؤال

السلام عليكم

- هل عملية تعديل الحاجز الأنفي خطيرة؟ وهل لها تأثيرات؟ ومتى يلجأ الإنسان لها؟

- هل مشكلة الحاجز الأنفي ممكن يظهر في أي وقت؟ لأني لم أكتشفه إلا قريبا عن طريق الدكتور! وهل عملية الحاجز الأنفي تعتبر علاجا للبلغم؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بدر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كل عمل جراحي يحمل خطورة، بدءًا من التخدير للعمل الجراحي نفسه، من نزف, وانتهاءً بالاختلاطات بعد العمل الجراحي من نزف أيضا، والتهاب في الأنف، والالتصاقات داخل الأنف الناتجة عن العمل الجراحي، ونادرًا حدوث الانثقاب في الحاجز الأنفي، نلجأ لعملية تعديل الحاجز الأنفي في حال وجود انسداد في الأنف، سببه انحراف في هذا الحاجز الأنفي.

- ينتهي تطور الحاجز الأنفي (بقسميه الغضروفي والعظمي) بعد سن البلوغ بقليل، أي بعمر 17 حتى 18، وعلى هذا ففي حال وجود انحراف في الحاجز فلا بد أن تظهر الأعراض في هذا العمر، ما عدا حالات انحراف الحاجز، عرضي المنشأ، كأن يتعرض المريض لحادث أو ضربة على الأنف، تؤدي أحيانا لكسر في الأنف، وتبدل في الحاجز الأنفي.

علما أن أكثر من 60% من البشر الطبيعيين لديهم انحراف في الحاجز الأنفي، لا يسبب أية أعراض تذكر، ولا يتوجب على الطبيب إخبار المريض بوجود انحراف في الحاجز طالما لا يشكو المريض من انسداد في أنفه، لكي لا يوحي له بالمشكلة؛ حيث قد يؤدي مجرد التفكير بها لانسداد في الأنف نفسي المنشأ، لعلمه بوجود هذا الانحراف.

الهدف من العملية هو فتح المجرى الهوائي الأنفي من ناحية الشهيق والزفير من الأنف، ولا تعالج العملية مطلقا زيادة الإفراز المخاطي الأنفي -البلغم- التي يكون سببها التحسس الأنفي أو التهاب الجيوب الأنفية، وهي تعالج علاجا دوائيا وليس جراحيا.

أخي بدر، هذه الاختلاطات التي ذكرتها هي نادرة الحدوث، وخاصة باليد الجراحية الخبيرة، فإذا كنت تعاني من الانسداد الأنفي وتم تشخيص انحراف الحاجز الأنفي لديك من قبل اختصاصي ثقة فلا تؤخر العملية وتوكل على الله, لأنه يصعب إجراؤها لمريض فوق سن الأربعين، وإن كان ذلك لا يعتبر مانعا طالما المريض صحيح الجسم، وإنما تصبح قدرة المريض على التحمل أضعف حيث أنها قد يصاحبها بعض الآلام ( المحتمَلة لدى الشباب )عند نزع الضماد، والذي يبقى في الأنف ليومين بعد العملية يتنفس خلالهما المريض من فمه.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر احمد ابراهيم محمد

    انا عاوز اقولكم ربنا يجعلكم من اهل الجنه وبجد انتو دكتره محترمه ربنا يصلح حالكم جميعا بجد ناس كتير عامله السؤال بفلوس علشان اعرف الرد لكن انتو بجد ربنا يكرمك بتردو على كل الناس ربنا يكرمك فى الدنيا والاخره

  • اليمن ام بشار

    جزاكم الله خيرا

  • السعودية ام محمد

    الله يعطيك العافيه دكتور . انا سويت العمليه من شهر والدكتور ما شرحلي ولا فهمت منه الي فهمتو الحين .. شرحت بتوسع ووصلتني المعلومه باسلوب سلس .. الله يجعله في ميزان حسناتك ويكثر من امثالك يارب

  • مصر غزال شلقامى

    عملية صعبة جدآ بالذات لمن فوق سن الأربعين .. وأنا لى اليوم أسبوعان بعد العملية أعانى من آلام شديدة وحمى ونزيف والدكتور تعب معى لدرجة أننى آخذ ثلاث حقن يوميآ .. والله الشافى

  • أمريكا أحلام رمضان

    جزاكم الله خيرا و زادكم الله علما ..

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً