هل نقص هرمون الاستراديول هو سبب تأخر الحمل أم البكتيريا التي عانى منها زوجي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل نقص هرمون الاستراديول هو سبب تأخر الحمل أم البكتيريا التي عانى منها زوجي؟
رقم الإستشارة: 2249804

47285 0 595

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بسم الله أبدأ.
أنا فتاة عمري 24 عامًا، متزوجة منذ 14 شهرًا، ولم أحمل بعد، قبل الزواج كانت دورتي منتظمة 28 يومًا، قد تتأخر يومًا أو اثنين لا أكثر، بعد الزواج لم أعد أعرف لها موعدًا، خلال هذه السنة بدلاً من 12 دورة كانت 11، واحدة منها كانت 23 يوماً، و3 منها فوق 35 يومًا، والباقي ما بين 26 و 35 يوماً.

بعد مرور 6 أشهر من زواجي ذهبت إلى طبيبة لأعرف هل من سبب لتأخر الحمل؟ اتضح أن عندي التهابا يسبب لي حكة مع إفرازات، أخبرتني الطبيبة أن رحمي سليم، وقد صادف الفحص يوم التبويض، فقالت لي: إن البويضة جيدة، وصفت لي دواء للالتهاب ودواء duphaston لتنظيم الدورة، وطلبت إجراء تحاليل.

الحمد لله شفيت من الالتهاب، لكني لم أداوم على duphaston لأني لم أعرف بضرورة الاستمرار من 3 إلى 6 أشهر، بعد أن أجريت التحاليل أنا وزوجي، أخبرتني الطبيبة أن كل شيء طبيعي بالنسبة لي، ولكن تحاليل زوجي أظهرت وجود بكتيريا في السائل المنوي (klebsiella pneumonia )، ولكن الحيوانات المنوية سليمة، ولا تعاني أي تشوهات.

وصفت لنا الطبيبة مضادات حيوية لي ولزوجي، وأخبرتنا بوجوب استعمال الواقي إلى حين القضاء على البكتيريا، بعد شهرين من العلاج أجرى زوجي التحاليل مرة أخرى، فكانت النتيجة سليمة.

نتائج تحاليلي التي كانت ثالث أيام الدورة:
TSHus: 1.27uUI/ML
prochaine: 19.60ng/ml
FSH: 9.20mUI/ml
estradiol (E2): 31.20pg/ml
بالنسبة لزوجي عدد الحيوانات المنوية 65 مليون(منها: 64% mobilité fléchante, 5% mobilité sur place, 31% immobilité, 64% vitalité).

سؤالي: ما سبب تأخر الحمل لدي؟ هل هو نقص هرمون الاستراديول أم البكتيريا التي عانى منها زوجي؟

أستسمح على الإطالة وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Sila sali حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأتفهم قلقك ولهفتك على الحمل -يا ابنتي- لكن لا يمكن من الآن القول بوجود تأخر في الحمل عندك, فلم تمض بعد إلا أربعة أشهر على زواجك, ويجب الانتظار إلى ما بعد مرور سنة على الزواج قبل البدء بعمل الاستقصاءات المكلفة والمجهدة, وقبل تناول العلاجات، ذلك أن نسبة حدوث الحمل في كل شهر هي بحدود 20% فقط, حتى لو كان كل شيء طبيعيًا وسليمًا عند الزوجين, لكن هذه النسبة هي نسبة تراكمية, أي أنها تزداد شهرًا بعد شهر, لتصبح تقريبًا 85% بعد مرور سنة على الزواج, وهي نسبة عالية - كما ترين - ويجب الاستفادة منها, ذلك أن حدوث الحمل بشكل طبيعي هو الأسلم والأفضل دائمًا.

على كل حال إن كانت الدورة عندك تتأخر لأكثر من 34 يومًا, وكان هذا التأخير يحدث أكثر من 4 أربع مرات في السنة, فهنا يجب عمل تحاليل إضافية؛ لأن التحاليل التي قمت بها ليست كافية, والتحاليل التي يجب عملها هي:
LH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-
إن تحليل الـ E2 يتبع حجم البويضة، ويجب إعادته بعد أن يتم ملاحظة تطور البويضة، ثم مقارنته بحجم البويضة.
وعلى الأرجح أن يكون لديك حالة تكيس على المبايض, وتكون هي السبب في عدم انتظام الدورة, وهنا يمكن البدء بعلاج الحالة عن طريق تناول حبوب تسمى (الغلكوفاج) إلى أن تمضي سنة على الزواج, وبعد ذلك إن لم يحدث حمل -لا قدر الله- فيمكن أن يتم البدء بتنشيط المبيض بحبوب (الكلوميد).

وأنصح قبل البدء بتناول أي منشطات أن يتم عمل تصوير ظليل للرحم والأنابيب يسمى HSG, وذلك للتأكد من أنها نافذة -إن شاء الله-.

وبما أن تحليل زوجك كان طبيعيًا من ناحية العدد والأشكال الطبيعية، فإن هذا يدل على أن الالتهاب لم يؤثر عليه -والحمد لله-, لكن من الأفضل أن يستمر زوجك بالمتابعة مع طبيب الذكورة, وذلك للتأكد من أن الالتهاب قد شفي تمامًا.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر أمينة

    السلام عليكم

  • السودان ام الحبايب

    جزاكم الله عنا الف خير اوفيت وكفيت

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً