الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أشكو من سرعة القذف ولكني أريد تأخيره للاستمتاع، فما الطريقة؟
رقم الإستشارة: 2250200

11309 0 256

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود في البداية أن أقول لكم: جزاكم الله خيرًا على ما تقدموه لنا، وجعله الله في ميزان حسناتكم.

أنا شاب متزوج -والحمد لله-، لا أعاني من مشاكل سرعة القذف أو أي مشاكل في الانتصاب أو ما شابه ذلك، ولكنْ أحيانًا وليس دائمًا، يريد الشخص منا استطالة وقت الجماع مع زوجته، ولا حرج في أن يستمتع الزوجان بما أحل الله لهما.

لذا أريد من حضراتكم أن تصِفوا لي عقارًا يؤخر القذف منذ لحظة الإيلاج، بحيث يمكنني استخدامه وقت الحاجة فقط، على سبيل المثال: (مرة في الأسبوع أو مرتين)، ولا يكون له أضرار على الصحة الجنسية.

لقد قرأت في بعض الاستشارات عن بعض الأدوية، مثل: (الفافرين) و(البروزاك) وما إلى ذلك من أدوية، وهي متوفرة دون الحاجة لوصفة طبية، وهي في الأساس علاجات للقلق والاكتئاب، وأنها تُستخدم أيضًا في تأخير القذف، ولكنها تُستخدم للذين يعانون من سرعة القذف، وأنا لا أعاني من تلك المشكلة -ولله الحمد-، كذلك قرأت أن تلك الأدوية عند إيقاف استخدامها، يتم ذلك بالتدَرُّج!

سؤالي: هل يمكنني استخدام تلك الأدوية لمثل ما ذكرت؟ وهل ستؤدي إلى نتيجة أم لا؟ وإذا تم إيقافها، هل في ذلك ضرر؟ وأسأل أيضًا عن الجرعة المناسبة إذا كانت تصلح تلك الأدوية في مثل ذلك الأمر؟

إذا كانت لا تصلح في مثل ما ذكرت، فهل لي بعقار معين يمكن استخدامه دون أضرار، ويتناسب مع ما ذكرت؟ (علمًا أنني -كما ذكرت- لن أستخدمه إلا عند الحاجة؛ أي دون انتظام)

جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هيثم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في مثل حالتك، لا أنصحك باستخدام أدوية، مثل: (البروزاك) و(الباروكستين)؛ فهذه أدوية قوية، ولها تأثير سلبي، سواء على الانتصاب أو الحالة الصحية العامة في بعض الأشخاص؛ لذا لا أنصح به، فضلاً على أن حالتك بسيطة، ولا تحتاج لعلاج قويّ.

هنا أنصح بالآتي:

1- دهان كريم موضعي، يحتوي على مخدر موضعي؛ يتم دهانه على رأس القضيب قبل الإيلاج بنصف ساعة، ويُغسل قبل الجماع ب10 دقائق.

2- في حال عدم الانتفاع من هذا الدهان أو عدم الارتياح في استخدامه -سواء أنت أو الزوجة-، فعليك بالعلاج التالي: عقار (الدابوكستين)، وهو موجود في مصر باسم (joypox 60mg)، ولا أعلم هل هو متوفر في الممكلة أم لا؟ وهذا العقار مخصّص لتأخير القذف دون تأثير سلبي على الانتصاب أو الحالة المزاجية بصورة عامة، ويتم تناوله قبل الجماع بساعتين، ويختفي من الجسد بعد 4 ساعات فقط؛ وبالتالي سيكون مناسبًا جداً لِحالتك.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً