بلغت 20 عاما ولم أحض بعد.. فما السبب والعلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بلغت 20 عاما ولم أحض بعد.. فما السبب والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2250236

2054 0 157

السؤال

أنا فتاة أبلغ من العمر 20 عاما، لم تنزل الدورة الشهرية إلى الآن أبدا، وقد بدأت بالكشف منذ سن الـ 16عاما وإلى الآن، وبعد مشوار كبير مع الدكاترة قالوا: إن عندك تضخما في الغدة الكظرية، ومرضا آخر يحتاج إلى إجراء عملية بالمنظار؛ لذا يجب الانتظار إلى بعد الزواج.

سؤالي: هل سيؤثر عدم نزولها إلى الآن على الحمل بعد الزواج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فريدة يوسف حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأريد أن أساعدك -يا ابنتي- فحالتك تبدو من الحالات الهامة جدا في طب النساء, ويجب الإلمام بكل تفاصيلها, لكن المعلومات الواردة في رسالتك تعتبر غير كافية, فمثلا كم طولك وكم وزنك؟ وهل ظهرت عندك الأعراض الجنسية الثانوية بشكل طبيعي، مثل نمو الثدي، وظهورالشعر في الإبط والعانة؟ وهل لديك أية أعراض أخرى مثل: الشعرانية, حب الشباب, تساقط الشعر, أو غير ذلك؟ وهل قمت بعمل أية تحاليل أو تصوير؟ وما النتيجة؟ وما اسم المرض الذي شخص لك، ويحتاج إلى عملية منظار؟ كل هذه المعلومات وغيرها توافرها يعتبر هاما جدا؛ لأنها ستمكنني من معرفة الحالة عندك, وتحديد أفضل طريقة للتعامل معها, بإذن الله تعالى.

بالنسبة لسؤالك عن نزول الدورة الشهرية: هذا يتبع نوع المرض المشخص عندك, سواء في الغدة الكظرية أو غيرها, فبعض الأمراض لا ضرر من تأخير نزول الدورة فيها, بينما في البعض الآخر يجب الإسراع بتنزيل الدورة حتى لا يتضرر الرحم؛ ولذلك إن كنت تريدين المساعدة, فيجب إرسال كل نتائج التحاليل والتصوير, وأية تقارير موجودة عندك عن الحالة.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: