الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من النحافة وأخاف من الاستمرار في استخدام الأدوية.. فما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2250872

6975 0 523

السؤال

السلام عليكم
أسعد الله أوقاتكم بكل خير, أشكر كل القائمين على هذا الموقع، وأسأل الله أن يكتب لكم الخير، ويجعل هذا العمل في ميزان حسناتكم.

أنا أعاني من النحافة -والحمد لله- تحاليلي سليمة، ولا توجد أمراض أو فقر دم، وسبق أن استشرتكم، هناك تحسن بسيط في صحتي، والحمد لله على كل حال.

استخدمت سابقًا فيتامين (جولفيت) لمدة شهرين، وتوقفت عنه، ثم استخدمت فيتامين (رويال جيلي) لمدة أسبوعين ونصف، وما زلت أستخدمه، ولكن ليس بانتظام، لو استخدمته شهورًا إضافية، هل يؤثر عليّ؛ لأني أخاف من أيّ أضرار تلحق بي من الأدوية.

الخوف الشديد كان عندما وصف لي الطبيب موقعكم علاج (cebralex 20 mg) لنوبات الهلع، ما هي الآثار الجانبية لهذا العلاج؟
علمًا أن طريقة الاستخدام باعتدال مع الفيتامينات لزيادة الوزن وتعديل المزاج والقضاء على نوبات الهلع.

عندي مشكلة جعلتني أرغب في استخدام دواء (cebralex 20 mg)، وهي رفرفة العضلات بالساق والصدر، وبعض أنحاء جسمي، وقرأت عنها، وربما أنها سبب لنوبات الهلع والقلق والخوف، ولا أدري إن كان هذا هو السبب أو لا، وهل الدواء سيقضي على هذه الحالة ويجعل الرفرفة تذهب؟

يأتيني تفكير أن كثرة الأدوية والعلاجات عدة أشهر، سوف تسبب لي أمراضًا بالكلى أو الكبد أو أي أمراض أخرى؛ لأني أخاف جدًا من الاستمرار في استخدامها، فهل لها مشاكل أو لا؟

أنا متوكل على الله، وأتمنى مشورتكم لي بالخير، وبارك الله فيكم.

شكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد البديع حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فليس هناك خوف من المضاعفات الجانبية للدواء (cebralex 20 mg) عند استخدامه لفترة طويلة؛ تصل إلى 6 شهور، ووظيفة الدواء: ضبط مادة (سيروتونين) الموجودة في المخ، وهي المادة المسؤولة عن اعتدال المزاج والتخلص من حالات الهلع والخوف والقلق، وحتى الاكتئاب، مع عدم التوقف المفاجئ عن الدواء، ويمكنك بعد التناول المنتظم للدواء لمدة 4 شهور إنقاص الجرعة إلى 10 مج بدلًا من 20 الحالية، وتناولْها لمدة شهرين، ثم يتم تقييم الحالة بعد ذلك.

رفرفة القلب أو الخفقان عَرَضٌ لمشكلة أخرى، مثل: فقر الدم أو اضطراب وظائف الغدة الدرقية أو مرض الأرق والتوتر والهلع؛ ولذلك يمكنك عمل فحص وظائف الغدة الدرقية (TSH & Free T4)، وتناوُل العلاج في حال وجود نشاط زائد؛ لأن نشاط الغدة يؤدي إلى النحافة وإلى رفرفة القلب، وحبوب (Cebralex) تناسب ذلك -إن شاء الله-.

كبسولات (رويال جلي) و(جولفيت)، يمكنك الاستمرار عليها لمدة شهرين متواصلين دون خوف أو قلق، ويمكنك تناوُلها أكثر من ذلك لو رغبت؛ حيث لا يوجد لها مضاعفات جانبية -إن شاء الله-، وكبسولات فيتامين (د)، جرعة 50000 الأسبوعية مهمة أيضًا، والبديل لها، هو أخذ حقنة واحدة في العضل، جرعة 600000 وحدة دولية، كل 4 شهور؛ لأنه ضروري لتقوية العظام وتجنب مرض الهشاشة فيما بعد.

لزيادة الوزن: يمكنك تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية وقيمة غذائية عالية، مثل: التين الطازج، والتمر والعسل، والمعجنات أو الفطائر الجاهزة، وكذلك خلط الموز مع الحليب، وطعام الغداء من الأرز واللحم أو الدجاج؛ كل ذلك يزيد الوزن، مع تناول بعض المخللات، مثل: الزيتون والخيار المخلل التي تساعد في فتح الشهية، وهناك حبوب الخميرة تؤخذ قبل الأكل لفتح الشهية، وتمد الجسم بفيتامين (ب) المركب، وبعض الخمائر الضرورية للهضم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً