الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج التهاب الكبد الفيروسي
رقم الإستشارة: 225127

5812 0 482

السؤال

أنا أعاني من التهاب الكبد الفيروسي الحاد C + d + a منذ سنوات.
أرشدوني إلى الطرق السليمة التي يجب علي أن أتبعها حتى لا تتعكر صحتي أكثر، وجزاكم الله عني كل خير، والسلام علكم ورحمة الله وبركاته.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ajmi حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لا يمكن أن ندعو الالتهاب الذي يستمر لمدة سنوات بالحاد، ففي هذه الحالة يسمى التهاباً مزمناً، ولابد من معرفة أي نوع من الفيروسات هو الذي سبب لك هذه الأعراض، وذلك بفحص الدم والمناعة.

بالنسبة لفيروس A فلا يسبب التهاباً مزمناً، ولكن في حالات نادرة قد يطول الأمر لعدة أسابيع ولكن ليست لسنوات.

بعد معرفة نوع الفيروس يمكن إجراء تقييم لمدى تأثر الكبد بعمل فحص لوظائف الكبد، وفحص لسيولة الدم، وأخذ خزعة من الكبد إذا لزم الأمر، وبعد التقييم يمكن وصف العلاج المناسب لحالتك إما بأخذ علاج بالفم أو بحقن تؤخذ تحت الجلد.

أما أفضل نصيحة بالنسبة لك فهي المتابعة الدورية لدى طبيب متخصص في هذا المجال، والله الموفق.



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً