مشكلة طفلي في النطق والحالة العصبية... أرجو التوجيه والنصح - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشكلة طفلي في النطق والحالة العصبية... أرجو التوجيه والنصح
رقم الإستشارة: 2251545

2569 0 242

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابني يبلغ من العمر ثلاث سنوات ونصفا، ويعاني من عدة مشاكل.

أولها: في النطق، فهو يردد الكلام الذي يقال له، وأحيانا يتكلم بكلام غير مفهوم.

ويعاني من حالة عصبية، ويقوم بالضرب في الأرض، أو في أي شيء بجانبه.

يجيد استخدام الأجهزة الإلكترونية، ويحب اللعب بها، أما الألعاب المجسمة لا يحبها، ويغلب عليه قلة الضحك.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على السؤال والتواصل معنا.

ليس مستغربا هذه الأيام أن يحب الطفل الألعاب الإلكترونية دون غيرها من الألعاب، فهؤلاء جيل الديجيتال أو العصر الرقمي! وكثيرا ما يعاني بعض هؤلاء الأطفال من العصبية، وخاصة وهم يلعبون بهذه الألعاب، بحيث لا يعود عندهم وقت، أو صبر، أو تحمل لأي أعمال أخرى، ولا حتى لقضاء وقت مع الأسرة بغير هذه الألعاب.

ليس نادرا أو غريبا أن يتأخر النطق والكلام عند بعض الأطفال، أو يكون كلامه غير واضح في هذا العمر، وليس نادرا أيضا وجود بعض الأخطاء في لفظ بعض الكلمات، فهذه مرحلة عمرية طبيعية؛ لنمو اللغة، وتطورها عند الأطفال، ومعظم هؤلاء الأطفال يمرّون في هذه المرحلة ويتجاوزونها مع الوقت، حتى يستقيم اللسان، ويحسن النطق، بحيث لا ندرك أن هذا الطفل قد تأخر عنده الكلام المفهوم.

وفي بعض الأحيان قد يكون تأخر النمو اللغوي عرضا وظاهرة لمشكلة ما، سواء كانت عضوية، أو نفسية.

أنصحك أولا: بأخذ موعد مع طبيب أطفال؛ ليقوم بالفحص العام والشامل؛ لينظر في نمو الطفل، ومراحل تطوره المختلفة، وخاصة التطور الحواسي، ومنها السمع؛ لينفي طبيب الأطفال أي أذية عضوية يمكن أن تفسّر تأخر النطق، أو عدم وضوح الكلام.

وإذا كان كل شيء طبيعيا، فالخطوة التالية أخذ موعد مع عيادة الطب النفسي عند الأطفال؛ لينظر في موضوع الكلام، والمظاهر الأخرى التي وردت في سؤالك، وإذا كان هناك حاجة فيمكن للطبيب النفسي أن ينصح بضرورة أخصائي التخاطب، ولكن ليس قبل الأمر الأول والثاني.

حفظ الله طفلك، وأقرّ عيونكم به.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: