الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزواج لمن يعاني من ارتخاء الصمام الميترالي
رقم الإستشارة: 225190

5469 0 388

السؤال

السلام عليكم.
لا أعرف هل سؤالي هذا طبي أم ديني.
منذ سنتين وجدت نفسي لا أستطيع التنفس بسهولة، وعند صعودي درجات سلم صغير كأني كنت أجري لمسافة طويلة، فذهبت للطبيب، فقال لي: إنني أعاني من ارتخاء في الصمام الميترالي بعد الاطلاع على أشعة القلب، وقال لي: يجب أن أقوم بعمل الأشعة كل سنة، ولكني لم أقم بعملها سوى أول مرة.
فهل أستطيع الزواج الآن؟ لأني أخشى أن لا أستطيع إعطاء زوجتي حقها الشرعي، وهل أصارح من سأقدم للزواج منها بحالتي أم لا؟
وهل حالتي هذه يمكن أن تتغير للأفضل بمشيئة الله أو لا قدر الله للسيئ؟
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
طالما كانت حالتك مستقرة ولا تعاني من مشكلة فلا يوجد ما يقلق بصورة عامة، لكن عليك دائماً مراجعة الطبيب بصورة مستمرة؛ حتى تكون على دراية كاملة بحالتك الصحية ومدى تأثر الصمام، فهناك حالات خفيفة لا تحتاج إلى أي نوع من التدخل، وهناك ما تحتاج إلى علاج طبي، وفي بعض الحالات يكون العلاج الجراحي هو العلاج الأمثل.
أما بالنسبة للزواج فلا يوجد ما يمنع من الزواج، وخصوصاً إذا تم تقييم حالتك بصورةٍ دقيقة مع المراجعة المستمرة للطبيب، والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً