الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطورة مرض السكر
رقم الإستشارة: 225350

4476 0 371

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
والدي به مرض السكري، وقد تأخر في معرفة ذلك فوجده بنسبة 3 تقريباً، ونصحوه بتتبع الحمية، وقد أجرى بعض الفحوصات ووجدوا عنده جرحاً في إحدى الكليتين، ونصحوه بالالتحاق بالمستشفى قصد العلاج، ولكنه رفض، أريد معرفة مدى خطورة هذه الحالة، والوسيلة الأنجع بعد توفيق الله للعلاج، وجزاكم الله خيراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عماد حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بالنسبة للسكر لابد من التقييم المتكامل لمعرفة النسبة ومدى الحاجة إلى العلاج، ونوع العلاج المناسب، وبالطبع كل هذه الأمور لابد أن تحدد من قبل الطبيب المعالج، بالإضافة إلى المقاييس الأخرى من اتباع حمية غذائية جيدة تحت إشراف متخصص، وممارسة نوع من الرياضة تتناسب مع العمر، وتجنب المواد الدسمة، والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريات.

أما بالنسبة لمشكلة الكلى فلا أعلم ما تقصد بوجود جرح في الكلية، هل تعني إصابة في الكلى أم تأثر الكلى بمرض السكر؟ والله الموفق.




مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً