الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام الصدر وارتجاع المريء، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2254110

5243 0 228

السؤال

السلام عليكم

إخواني: أعاني من آلام في الصدر، وفي ناحية القلب، على شكل نغزات، وأحيانا من حرقان ناحية القلب، وقد ذهبت لطبيب الباطنية، فقال لي هو ارتجاع مريء، مع العلم أني أشعر بعدم انتظام في ضربات القلب، ولا أعلم العلاقة بين القلب وارتجاع المريء.

صرف لي الطبيب عقار (سرفيبب وبروتوفكس ودجماتيل 50) لأنه شك أن عندي حالة قلق، مع العلم أني عملت تحليل الغدة الدرقية، وصورة دم كاملة، والحمد لله كلها سليمة.

أريد تشخيصا لحالتي؛ لأني تعبت من التفكير، ولا أعرف ما عندي، وما آثار تناول الدوجماتيل، وأنا أتناوله ثلاث مرات يوميا.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالدوجماتيل دواء يستخدم في علاج حالات القلق والتوتر، وبعض حالات الاضطراب النفسي الأخرى، خصوصا المصاحبة للقولون العصبي، ويؤدي عند زيادة الجرعات إلى مضاعفات جانبية، ولكن مع جرعة الـ 50 ثلاث مرات في اليوم ليس له مضاعفات جانبية تذكر، وقد يعود عدم انتظام ضربات القلب أو زيادتها (الخفقان) إلى مضاعفات دوجماتيل، أو إلى فقر الدم، ويمكنك عمل صورة دم (CBC) وتناول مقويات للدم حسب نتيجة التحليل.

وعموما هناك الكثير من الأدوية الحديثة المفيدة في علاج القلق والتوتر (Anexity) أكثر فائدة وأقل من ناحية الأعراض الجانبية، من دواء الدوجماتيل، مثل كبسولات (prozac 20 mg) مرة واحدة يوميا لعدة أشهر.

وألم القلب يخص من يعانون من قصور في الشرايين التاجية، وعندهم تاريخ مرضي بمشاكل في القلب، ويظهر ذلك بسماعة الطبيب، ويظهر في تخطيط القلب، ويكون مرتبطا بالسن فوق الخمسين، ومرتبطا بالسمنة وسنوات التدخين الطويلة، ولا يعتل القلب في سن الشباب إلا لو كان الأمر خلقيا، أو بعد نوبات الحمى الروماتزمية، وهذا أمر لا تعاني منه، فلك أن تنسى مشاكل القلب.

والحرقان في المعدة ومشاكل القولون تكلمنا عنه في الاستشارة السابقة برقم: (2253849) فلك أن ترجع إليها، وملخص حالتك أنك تعاني من حالة توتر وقلق (Anexity) أدت إلى أعراض القولون العصبي، بالإضافة إلى بعض مشاكل المعدة، مثل الجرثومة الحلزونية، فقط اتباع التعليمات، وتناول دواء المعدة والقولون، واستبدال الدوجماتيل بدواء البروزاك.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً