الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من عوارض في رأسي هدأت قليلا وأصابتني بالاكتئاب
رقم الإستشارة: 2254131

7951 0 247

السؤال

السلام عليكم

أعاني منذ أكثر من 9 أشهر، من عوارض في رأسي، هدأت قليلاً وأصابتني بالاكتئاب على حالتي، وعوارضي هي:

- ضغط لا يتوقف في أعلى الرأس 24/7، منذ أكثر من 9 شهور، وأحيانا قليلة يمتد حتى الخلف.

- سماع صوت وشيش في الرأس، وليس الأذن، أياما أسمعه وأياما لا أسمعه.

- صوت طقطقة في الرأس عند المشي، بدأ يحدث منذ نحو 3 شهور، وأحيانا ومن وقت لآخر أحس وكأن رأسي يرجف، وفي الحقيقة ليس بظاهر، وأشعر بثقل كبير في الرأس، وكأن رأسي سينفجر، وثقل في الرقبة!

- ضغط في الوجه من وقت لآخر، وعملت رنيناً مغناطيسياً للرأس، والعديد من فحوصات الدم، ولا يوجد في النتائج شيء غريب أو يدعو للقلق.

صرت في تعاسة، وانقلبت حياتي كلها، ومنذ حين ما بدأ الضغط بالرأس الذي لا يتوقف منذ 9 شهور!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ رامي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأعراض التي تشتكي منها كلها متعلقة بالصداع، وألم الرأس، ومع إجرائك لأشعة الرنين ولم يتبين أي كتل أو أورام داخل المخ والرأس وأن كل الفحوصات التي أجريتها سليمة، وحيث أن للصداع أسبابا كثيرة مثل آلام الأسنان أو شد عضلي في عضلات الرأس الخلفية أو فقر الدم أو حساسية والتهاب الجيوب الأنفية أو قصر النظر.

في حالة أن كل الأمور السابقة على ما يرام فإن السبب الباقي للصداع قد يكون مرتبطا بالشقيقة أو الصداع النصفي، خصوصا إذا كانت الشكوى منذ فترة طويلة ومتكررة، وقد يأتي الصداع في جانب واحد من الرأس، وقد تشعر به في كل الرأس، ويأتي في نوبات صداع شديد، وله أنواع مختلفة.

الصداع النصفي يحدث بسبب توسع في الأوعية الدموية في الرأس، واستثارة المستقبلات العصبية داخلها، وهي المسؤولة عن الإحساس بالألم، مما يؤدي إلى نوبات من الصداع قد تشعر بها في جانب واحد من الرأس، وقد تشعر بها في كل الرأس مع وجود أعراض تسبق نوبات الصداع تعرف بالأورا ( Aura ) مثل الغثيان، التقيؤ، والحساسية المفرطة للضوء والضجيج، ويحتاج المريض كجزء أساسي من العلاج إلى الاسترخاء في غرفة مظلمة، بعيدا عن الضوضاء والصوت العالي، وفي بعض الأحيان يأتي الصداع بدون تلك الأعراض، ويعرف بالصداع النصفي بدون الأورا.

يجب بالتالي إجراء تحليل صورة دم CBC، وتناول فيتامينات في حال وجود أنيميا، وقياس ضغط الدم وفحص الأنف والأذن والحنجرة، وقياس النظر والنوم على وسادة متوسطة، وعلاج آثار خلع الضرس وعمل تصوير مكانه لضمان عدم ترك بقايا من الضرس، وعلاج الصداع عموما أو الشقيقة خصوصا من خلال مسكنات الألم، مثل بروفين 600 مج بعد الأكل عند الضرورة.

يؤخذ أيضا Triptans وهو حبوب 100 مج تؤخذ مرتين يوميا، وتعالج الشقيقة أيضا من خلال تناول الأدوية المضادة للاكتئاب antidepresants مثل: Cebralex 20 mg أو كبسولات prozac 20 mg وهذه الأدوية تحسن الحالة المزاجية، وتحسن الشعور بالضيق، وتقلل كثيرا من المخاوف المصاحبة للمرض والحجامة من بين البدائل العلاجية لمرض الصداع النصفي، فيمكنك عمل حجامة عند خبير للحجامة وفيها فائدة، وفقك الله لما فيه الخير.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً