الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما فوائد المضمضة بالزيت على الأسنان واللثة؟
رقم الإستشارة: 2254344

67471 0 417

السؤال

السلام عليكم

أريد أن أسال عن المضمضة بالزيت، وفائدتها على الأسنان واللثة، وطريقة الاستعمال.

جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مولود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الزيوت بشكل عام، وزيت الزيتون بشكل خاص، يعتبر من الزيوت الحاوية على الدهون غير المشبعة والعديد من الأحماض المضادة للجراثيم والفيروسات والفطريات، وكما يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة، ويُعتقد أن المضمضة بالزيت هي واحدة من الوسائل القوية للحفاظ على صحة جيدة، وعلاج مختلف الأمراض، وهي طريقة مستخدمة منذ القدم.

مع العلم أن المضمضة بالزيت ليست وصفة سحرية لجميع الأمراض كما يُعرف عنه، فكل ذلك اعتقادات، ولا توجد أدلة علمية تثبت صحة ذلك، ومع ذلك لا أجد ضيرًا من استعمال الزيوت، وخاصة زيت الزيتون بالمضمضة؛ لما لهذه الثمرة المباركة التي ورد ذكرها في القرآن من فوائد جمة قد تكون خافية علينا.

أما من الناحية العلمية، فإن المضمضة بزيت الزيتون تساعد على تخليص المخاطية الفموية والنُّسُج اللثوية من البكتريا والفطريات الضارة؛ بسبب احتوائه على العديد من الأحماض المضادة للبكتريا والفيروسات، ويساعد عل تعديل قلوية الفم، وعملية المضمضة بشكل عام تنشّط الدورة الدموية للأنسجة الفموية؛ مما يساعد على تحسين التغذية اللثوية، ويسرع اندمال الجروح والتهاب اللثة، ويقضي على الفطريات المسببة لرائحة الفم؛ لذلك يمكن استعمال المضمضة بزيت الزيتون؛ للوقاية، ولعلاج التهاب ونزف اللثة، وللتخلص من الفطريات المسببة للرائحة الفموية، ولتسريع اندمال الجروح الفموية.

لا تفيد المضمضة بالزيت أو غيره في علاج النخور السنية وتصبغات الأسنان وكتل الجير؛ فتأثيره ينحصر في الأنسجة الرخوة في اللثة والنُّسُج المخاطية الفموية، ومن الطرق المذكورة للمضمضة بزيت الزيتون في الطب البديل: أن تكون المضمضة على الريق بمقدار ملعقة كبيرة يوميًا، ومدة المضمضة 15 دقيقة، وبعدها يتم شطف الفم بماء دافئ، وغسل الفم باي محلول مطهر.

إن المضمضة بالزيوت طريقة منتشرة عند العديد من الشعوب منذ القدم، وأخذت شعبيتها وتوارثتها الأجيال إلى يومنا الحاضر؛ لذلك لا أرى ضيرًا من استعمالها على فترات، كونه لا يوجد أي مضرة من استخدامها، مع التأكيد على تنظيف أسنانك جيداً، والزيارة الدورية كل 6 أشهر عند طبيب الأسنان؛ للوقاية من أي تسوس أو الإصابة بأمراض اللثة.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تونس محمد عبيدي

    السلام عليكم اني امضمض بزيت الزيتون منذ زمان مكنني ذلك من المحافضة على اسناني نظافة وصحة احس بارياح كبير انام هادءا

  • ليبيا ليبيا

    اللهم أشفي جميع مرضى المسلمين

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً