هل هذه وحمة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هذه وحمة؟
رقم الإستشارة: 225450

4886 0 286

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
شكراً لكم على إتاحة الفرصة لنا لكتابة استفساراتنا.
أعاني منذ طفولتي من بقع بنية اللون وأغمق من لون بشرتي الطبيعي، وتوجد في الجبهة, الذقن, منتصف الرقبة، وتمتد إلى الصدر والذراع، وقد ظهرت هذه البقع وعمري ثمانية أشهر، وبدأت بحكة في كل تلك المنطقة ، أرجو منكم تفسير حالتي هذه؟ وهل هناك علاج لهذه البقع الغامقة اللون؟ هل هذه وحمة؟ وإذا لم يتوفر علاج هل هناك كريم خاص لإخفاء هذه البقع؟وشكراً لكم .

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ كريم خالدي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،


الوحمات تعرف على أنها تشوهات لا وراثية تنجم عن اضطراب في التطور الجيني.

قد تكون الوحمات موجودة عند الولادة (الوحمات الخلقية) وقد تظهر فيما بعد (الوحمات المكتسبة) ومتى ظهرت الوحمات فإنها تستمر أو تبقى ثابتة دون أي تغير بشكل عام، ويستثنى من ذلك بعض الوحمات مثل الوحمة المنغولية التي عادةً تختفي عند سن البلوغ، وبالتعابير العامية تسمى الشامات أو الخال ( MOLES ) أو الوحمات الولادية ( BIRTH MARKS ) .

طريقة العلاج بمعرفة نوع الوحمة وذلك بواسطة الطبيب المختص.

والعلاج بالليزر هو علاج يعتمد على مهارة الطبيب المعالج، وغالباً ما يؤدي إلى نتائج مشجعة، وإزالة الوحمة بالكامل أو تخفيفها بحيث تصبح مقبولة الشكل، وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: