الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عيني اليمنى أصغر من اليسرى وبها مشاكل أخرى، فهل من علاج؟
رقم الإستشارة: 2254889

69608 0 585

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ سنة وأنا أشعر أن عيني اليمنى أصغر من اليسرى بشكل واضح جدا، كأن نفس العين داخلة إلى الخلف، وهذا الشيء يغير منظر وجهي.

ذهبت لطبيب عيون فكشف على عيوني، وقال: إن عندك انحرافا بالنظر، ولا بد من استخدام النظارة؛ لأن نظري ضعيف، وعندما اختبر نظري وجده ضعيفا، وفعلا نظري ضعيف قليلا.

قلت للدكتور: إن عيني اليمنى أصغر من اليسرى. فقال: لأن نظرك ضعيف؛ تضطرين لتصغير عينك اليمنى وفتح اليسرى حتى تري بشكل جيد؛ مما أدى لصغر اليمنى، ولكن هذا غير صحيح؛ فأنا لا أصغر عينا وأفتح عينا.

قلت له: لا أريد النظارة، فنصحني باستخدامها على الأقل عند استخدام الأجهزة؛ لأني أستخدم الأجهزة بشكل كبير، وقال: إن عندك حساسية؛ وذلك لأن عيوني فيها احمرار، وأعطاني قطرة، وفعلا أصبح البياض في عيوني صافيا بعد استخدام القطرة.

أنا متضايقة من صغر العين اليمنى بشكل ملحوظ، فهي كأنها داخلة للخلف، وعندما أركز بها جيدا كأن بها مرضا، خصوصا عند وضع المكياج تتضح بشكل أكبر، ماذا أفعل؟ وهل هناك علاج لصغر حجم العين، بحيث تصبح بحجم العين الأخرى؟

إذا كان هناك علاج أرجو أن تكتبوا لي اسمه، أرجوكم ساعدوني، فأنا مستعدة أن أدفع كل ما لدي وتصبح عيني اليمنى بحجم عيني اليسرى، ولا تلفت الانتباه وتخرب منظر وجهي.

هل أستخدم النظارة أم لا؟ لأني اشتريت نظارة مناسبة لي، وأصبحت أرى بها جيدا، ولكن سمعت من كثير ممن استخدموا النظارة أن نظرهم ضعف أكثر، وأصبحوا لا يرون شيئا بدونها، وهذا ما لا أريده، استخدمتها لفترة قليلة ثم تركتها.

قرأت في النت عن الانحراف، ورأيت صورة له ويكون مثل الحول بالعيون، ولكن عيوني ليس فيها حول إلا إذا رفعتها للأعلى وصورت نفسي، أرى أنها أصبحت حولاء؟ ولا أقصد إني أنظر في حواجبي من الأعلى، لا، أقصد إني أنظر للأعلى في شيء أمامي؟ فهل ما عندي هو انحراف كما قال الدكتور أو لا؟ وهل للانحراف علاج أم لا؟ إذا كان له أي علاج أتمنى أن تخبروني ما هو؟ وهل الانحراف يجعل عينا تكون أصغر من أخرى بشكل بشع؟

حاليا بدأت أشعر بزغللة في عيني اليمين فقط، وأنا مستعدة أن أصور عيوني فقط، وأرسلها لكم إذا كان هذا ممكنا؛ لتروا أن العين اليمنى بها أمر ما، وهي أصغر من اليسرى بشكل بشع، وهذا الأمر منذ سنة تقريبا ويسبب لي إحراجا.

عندما أضع الكحل تبدأ عيناي بالدموع قليلا، تكون دموع داخل العين دون أن تنزل، وأشعر بألم خفيف فيها، ولكنه مزعج، ألم يشبه الحرارة، فهل هناك كحل طبي يمنع هذا؟ وإذا كان يوجد، ما اسم الكحل؟

عيوني دائما فيها احمرار قليل، خصوصا عند وضع الكحل، فهل لهذا علاج أم لا؟

أرجوكم ساعدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لصغر العين: من الصعب أن أحكم على ذلك؛ لأنه يجب المعاينة, ولكن قد يكون لذلك أسباب بسيطة وظاهرية، مثل: ارتخاء بسيط في الجفن العلوي، فتظهر العين أصغر من الأخرى, وكذلك إذا كان هناك ارتفاع في الجفن العلوي تظهر العين أكبر من العين الأخرى, وهذا لا يمكن إلا بالمشاهدة.

أما بالنسبة للانحراف وحسب قولك أنك عملت نظارة وتحسن النظر: فهذا نوع من ضعف النظر، ويسمى الاستجماتيزم، وعلاجه لبس النظارة دائما.

أما قولك: إن من يلبس النظارة ضعف نظره أكثر؛ فهذا قول غير صحيح.

بالنسبة للكحل: هو عبارة عن مواد غريبة تدخل العين تسبب الحساسية والالتهابات، ولا أنصح باستعماله.

يجب عليك مراجعة طبيب عيون واتباع نصائحه، وبإذن الله تعالى سوف ترتاحين، وأطلب منك التوكل على الله، فهو حسبك، والرضا بما قسمه لنا.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق الورود

    السلام عليكم

  • أمريكا مازن حامد

    انا أيضا حدث معي ما قالت عنه الأخت الفاضله عيني اليمين اصغر من الشمال وبها قليل من الاحمرار ومعظم الأوقات تكون الرؤيه غير واضحه هل هذا قصر أم طول .... وهنالك بعض من الأوقات جفن العين اليمين يسقط قليلا وتكون العين نصف منغلقة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً