التكلسات في المخ - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التكلسات في المخ
رقم الإستشارة: 225490

33408 0 611

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
عندي ولد عمره سنة ونصف، من بداية ولادته وهو مريض بتكلسات في المخ، فحجم المخ أصغر من الحجم الطبيعي، وتم سؤال الأطباء.

لا يوجد علاج إلا العلاج الطبيعي، ومنذ يومين شاهدنا في التلفاز وجود آلة تجعل الجسم يستنشق الأكسجين بنسبه 95%، مع العلم أن جسم الإنسان لا يستطيع الاستنشاق إلا 22%، وهذه الآلة تساعد على معالجة تشنجات الأعصاب وتريح المخ، وابني عنده توتر في الأعصاب عالي جداً، بماذا تنصحوني ؟
وجزاكم الله خيراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنسجة المخ أنسجة حساسة جداً لنقص الأوكسجين، خصوصاً في فترات الطفولة الأولى وعند الولادة، وإذا حدث نقصُ شديد في الأوكسجين وأصيبت الأنسجة بالعطب بسبب ذلك فعادةً يكون العطب دائماً، ولا يمكن أن يتم استعادة عمل الأنسجة التي عطبت، ولكن يمكن أن تتحسن الوظائف بالتأهيل وتحسين عمل الأنسجة السليمة للتعويض، وهذا كله يتم عن طريق العلاج الطبيعي والعلاج الوظائفي.

أما بالنسبة لرفع نسبة الأوكسجين في الأنسجة، فإذا كانت الأنسجة سليمة فلا تحتاج إلى رفع نسبة الأوكسجين إلى نسبة أعلى من الحاجة الطبيعية، وبالنسبة للأنسجة التي أصيبت بالعطب فلا يفيد الأوكسجين في علاجها، لذا لا يوجد دليل علمي يثبت فائدة هذه العلاجات.

والله الموفق.





مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً