الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب عدم القدرة على الكلام وعلى قراءة القرآن؟
رقم الإستشارة: 225497

6841 0 282

السؤال

السلام عليكم..

أنا أعاني من عدم القدرة على الكلام، وأيضاً عدم القدرة على قراءة القرآن، مما ضيع علي شهر رمضان بأكمله فلم أستطع أن أقرأ شيئاً، فما هو علاج التأتأة أو مرض النطق فأنا محروم من قراءة القرآن؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ S.f حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التأتأة تكثر وسط الذكور، وهي كثيراً ما تكون مرتبطة بالقلق النفسي ومراقبة الشخص لنفسه في كيفية أدائه.

من أفضل العلاجات للتأتأة هي ممارسة تمارين الاسترخاء (توجد عدة أشرطة في المكتبات لكيفية ممارسة هذه التمارين).

الشيء الآخر هو أن تحدد الحروف التي يصعب نطقها وتحاول أن تكررها حرفاً حرفاً، ثم تختار حوالي مائة كلمة، تبدأ بالحرف الذي تجد فيه صعوبة، ثم تطبقها بسرك وبصوت منخفض، ثم بصوت مرتفع، وهكذا تكرر هذه التمارين الكلامية بصفة يومية، ومع بداية الكلام أيضاً حاول أن تأخذ نفساً عميقاً بعض الشيء.

لقد لاحظنا أن كثير من المتتأتأين يسهل عليهم قراءة القرآن، وهذا من نعم الله تعالى.

أنصحك أن تبدأ القراءة لوحدك بصوت مرتفع، ويمكن أن تسجل هذه القراءات المنفردة على جهاز تسجيل، ثم تعيد الاستماع لنفسك فستجد إن شاء الله أن مقدراتك أفضل مما تتصور وهذا في حد ذاته سيكون دافعاً لك.

الشيء الآخر هو أن تبدأ بالقراءة في حلقة صغيرة مع أهل بيتك أو أصدقائك المقربين، ويمكن أن تكون هذه الحلقة في حدود ثلاثة إلى أربعة أشخاص، ثم بعد ذلك تنتقل إلى حلقة أكبر، وما دمت حريصاً على تلاوة القرآن فسوف يفتح الله عليك ويحلل عقدة من لسانك بإذنه سبحانه، ولا تنس أن تدعو لنفسك: (( ربِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي، وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي* يَفْقَهُوا قَوْلِي)) [طه:25-28].

يوجد دواء يساعد كثيراً على تقليل التأتأة أو التخلص منها، ويعرف هذا الدواء باسم Haloperidol، والجرعة هي نصف مليجرام صباحاً ومساء لمدة ثلاثة أشهر، ثم يمكن استعماله بعد ذلك عند اللزوم.

نسأل الله لك ولنا التوفيق والثبات.



مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً