تكرر كثيرا عدم إتمام خطبتي مع أنني لا ينقصني شيء هل هذا سحر أم عين - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تكرر كثيرا عدم إتمام خطبتي مع أنني لا ينقصني شيء، هل هذا سحر أم عين؟
رقم الإستشارة: 2255343

5092 0 301

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا عزباء، عمري 20 عاماً، أعتقد أنني مصابة بجن عاشق، للأسباب التالية:

أولا: تقدم لخطبتي تقريباً 7 أو 8 أشخاص، تزورنا أم العريس وأعجبها، ثم تذهب ولا نسمع عنها أي خبر، اسم عائلتي وسمعتنا ممتازة جداً، أقولها بلا غرور، إننا فعلاً من أفضل العائلات وأغناها وأكثرها التزاماً، وأنا جميلة، وأدرس في كلية مرموقة، مع كل ذلك لم يتطور موضوع الخطبة وتحصل الرؤية شرعية.

ثانياً: وهو الأهم، منذ سنة تقريباً أحس كل فترة أنه يوجد معي شخص في الفراش، يضمني ويحتويني، أو يلتصق بي، وأحياناً يوقظني، مع سهولة الاستسلام للنوم، وأحيانا أحتلم وأنا نائمة وأشعر بلذة، في إحدى المرات، استيقظت إثر هذا وكأنني في علاقة، قمت بسرعة من نومي، واستغربت لما يحصل لي، لكنني متأكدة تماما أنني كنت ألمس شيئاً ولم يكن هذا الشيء جزءً من جسمي، يتكرر معي هذا الشعور كل أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، أحيانا أكثر، وأحياناً أقل، وأرى كوابيس منوعة، ولكن هذه الكوابيس بدأت تظهر معها أعراض، وفي كثير من الأحيان أستيقظ منها.

كنت ملتزمة بالصلوات، الآن أضيعها دون الشعور بالذنب، أؤديها بكسل، وأؤجلها، وليس فيها خشوع، ونادراً أصلي الصبح.

مؤخراً تقدم لخطبتي شاب مواصفاته ممتازة جداً، ومتدين ومتعلم، صليت الاستخارة وارتحت له كثيراً، وشعرت أنه هو المنشود، فلم أشعر بتلك الراحة الكبيرة من قبل، ومع ذلك الموضوع أيضا لم يتطور، ذهبوا ولم يأتوا كالمعتاد، أدعو الله دائما أن ييسر لي الزواج، لأنني أريد العفاف، وبأمس الحاجة له، وأخاف أن أقع بالمحرمات، خاصة أنني محاطة بالكثير من الشباب.

ومؤخراً أعاني من ألم في الرأس على الطرف الأيسر، وكأنه قطعة حديد في الرأس في المنطقة فوق الأذن مباشرة، ويمتد إلى الرقبة، والآن طرف اليمين يؤلمني، وشعري يتساقط بكثرة، لا أعاني من أي أمراض أو أعراض جسدية واضحة.

السؤال: هل هذا سحر؟ وكيف أعالجه؟ فأنا لا أريد البقاء دون زواج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Gama حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يسرنا أن نرحب بك في موقعك إسلام ويب، فأهلاً وسهلاً ومرحبًا بك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأل الله -جل جلاله- بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يشرح صدرك، وأن ييسِّر أمرك، وأن يصرف عنك كل سوء، وأن يعافيك من كل بلاء، وأن يرد عنك كيد الكائدين وحقد الحاقدين وحسد الحاسدين، إنه جواد كريم.

وبخصوص ما ورد برسالتك -ابنتي الكريمة الفاضلة- فالذي يبدو منها فعلاً أنك تعانين من نوع من أنواع الاعتداء الجني عليك، وهذا الاعتداء قد يكون سببه المس، وقد يكون سببه العين، أو الحسد، وقد يكون سببه السحر، وقد يكون جنًّا عاشقًا كما ذكرت، هذه كلها أشياء من الممكن أن تكون موجودة، لأننا حقيقة لا ننظر إلى هذه المسميات بقدر ما ننظر إلى الأعراض التي يُعاني منها الشخص.

ولذلك أنت في حاجة فعلاً إلى رقية شرعية في أسرع وقت ممكن، والحمد لله أنت في مصر، ومصر فيها عدد كبير من الرقاة الشرعيين الثقات، الذين لديهم خبرة، ولديهم أيضًا من الدِّيانة ما يجعلهم أهلاً لأن يثق الإنسان فيهم، فأنصحك بداية – بارك الله فيك – بالبحث عن راقٍ شرعيٍ ثقة، وأن تبدئي في عملية الرقية في أسرع وقت، لأنه لا يوجد هناك أي مانع من أن يكون سبب هذه الأشياء التي تعانين منها إنما هو فعلاً وجود سحرٍ أو جنّي يؤدي لصرف الخُطَّاب عنك، رغم أنك تتمتعين بمواصفات رائعة وجيدة.

فأنا أقول: عليك بالرقية الشرعية – حفظك الله يا بُنيتي – وليكن ذلك في أقرب وجه.

قضية ترك الصلاة حقيقة قضية خطيرة جدًّا للغاية، لأنك بتركك للصلاة تمكنين الشيطان من نفسك، فإن الصلاة تعتبر خط الدفاع الأول عن الإنسان أمام عدوه، ولذلك ربنا -تبارك وتعالى- قال: {واستعينوا بالصبر والصلاة}، فأنت عندما تتركين الصلاة – يا بُنيتي – تمكنين الشيطان من نفسك، لذا حاولي أن تجتهدي بكل ما أُوتيت من قوة للمحافظة على الصلاة في أوقاتها، حتى وإن كانت خالية من الخشوع، المهم أنك تُصلي، وأن تسألي الله تعالى أن يرزقك الخشوع والإخبات والخضوع.

الأعراض الموجودة عندك -بإذن اللهِ تعالى- كلها سوف تنتهي بالرقية الشرعية.

أنصحك بالمحافظة على الصلوات في أوقاتها، وهذا أولاً.
ثانيًا: المحافظة على أذكار ما بعد الصلوات.
ثالثًا: المحافظة على أذكار الصباح والمساء.
رابعًا: المحافظة على أذكار ما بعد الصلاة.
خامسًا: لا تنامي إلا على طهارة، وكوني متوضئة معظم الوقت في ليلك ونهارك، ولا تنامي كذلك إلا بعد قراءة أذكار النوم، والنفس والتفل في كفيك بعد قراءة المعوذات الثلاث (سورة الإخلاص وسورة الفلق وسورة الناس)، وتمسحي بها جسدك كله، وأن تظلي في ذكر الله تعالى حتى تغيبي عن الوعي، وهذه الأمور ستقضي على الكوابيس نهائيًا -بإذن الله تعالى-.

سادسًا: أنصحك وأنت نائمة أن تقومي بتشغيل الرقية الشرعية للشيخ محمد جبريل – المقرئ المصري – وهي موجودة على الإنترنت، وإنها -بإذن الله تعالى- سوف تطرد الشياطين الموجودين في البيت، لأن الكوابيس معناها أن هذا جنٌّ طيَّار، الجن الطيار يأتي للحالة فينزل بها فترة معينة من الزمن ثم يتركها ويطير عنها إلى مكان آخر، ولذلك الرقية الشرعية التي تُسمع في البيت – سواء كانت عن طريق الكمبيوتر أو عن طريق المسجل وغير ذلك - سوف تُفيد في تطهير البيت تطهيرًا كاملاً، ومنع وجود أو حصول هذه الكوابيس.

الملاحظ أن عندك سحر يُسمى سحر الصرف، بمعنى أن هناك من تعمَّد أن يصرف عنك الخُطَّاب، ولذلك أنت في حاجة –كما ذكرت لك– ضرورة إلى الرقية الشرعية في أسرع وقت. وحافظي على الأشياء التي أشرت عليك بها، لأنها في غاية الأهمية، إضافة إلى الذي ذكرته – بارك الله فيك – عليك بالمحافظة على ورد من القرآن الكريم يوميًا، فإن الله - تبارك وتعالى - سوف ينفعك به نفعًا عظيمًا.

اجتهدي في الدعاء والإلحاح على الله - تبارك وتعالى - أن الله جل وعلا يصرف عنك كيد شياطين الإنس والجن، أكثري من الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، وأكثري من الاستغفار، فإن الله - تبارك وتعالى - سوف يجعل لك مخرجًا عاجلاً غير آجل، وأكثري من الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- فإن الصلاة عليه يُكفى به الهمَّ ويُغفر به الذنب، وأمورك سهلة وميسورة بشريطة المحافظة على الأذكار وعلى الرقية الشرعية، وهي التي أيضًا سوف يترتب عليها إيقاف هذه الأمراض، وهذه المشاكل التي تعانين منها، كذلك أيضًا إيقاف عملية تساقط الشعر.

أسأل الله تعالى أن يصرف عنك كل سوء، وأن يعافيك من كل بلاء، وأن يمُنَّ عليك بزوجٍ صالحٍ طيبٍ مباركٍ، عاجلاً غير آجل، إنه جواد كريم.

هذا وبالله التوفيق.

بالنسبة لتساقط الشعر يمكن أن تفيدك هذه الاستارات السابقة:
(262538 - 18484 - 261305 - 18645 - 235188 )

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر Ahmed

    نسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفينا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: