قبول الزوج السكن مع زوجته في شقتها بعد العرس - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قبول الزوج السكن مع زوجته في شقتها بعد العرس
رقم الإستشارة: 225541

2413 0 269

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
أولاً: أود أن أقدم لكم خالص الشكر والتقدير على ما تقدمونه من خدمات واستشارات للشباب جعلها الله في ميزان أعمالكم .

تقدم إلي شابٌ مهذب وعلى خلق إن شاء الله، ولكني أود أن أستشيركم في بعض النقاط، وهي:

1- هو ليس على قدرٍ كبير من التدين ولكنه يتقبل النصيحة مني بصدر رحب، ولمست فيه إقباله على المزيد، فمثلاً عندما تحدثت معه عن التجويد وضرورة دراسة هذا العلم، وجدته بعد فترة ذهب إلى مكانٍ يدرس فيه هذا العلم وأصبح يدرسه، ولكني كنت أتمنى أن أتزوج من شابٍ أكثر مني تديناً.

2- هو لديه شقة بجوار عمله، ولكنها في منطقه شعبية فهي لا تعجب أمي، ولا تناسب مستوانا الاجتماعي، عرضت أمي على هذا الشاب أن يسكن معي في شقتي فأنا أملك شقة في نفس العمارة مع أمي، وهو وافق على الرغم من أنها تبعد كثيراً عن مكان عمله، مع العلم أنه مشطب شقته تشطيب ممتاز ولكن المشكلة في المنطقة فقط، وهو سوف يفرش معي شقتي، فما رأيكم في مثل هذا الشاب؟ أهذا يدل على أنه متمسك بي أم هذا ضعف شخصية منه؛ لأنه وافق أن يسكن في شقة زوجته مع أنه يمتلك شقة؟ أفيدوني أثابكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة / أمة الرحمن حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يبارك فيك وأن يكثر من أمثالك، وأن يبارك لك في هذا الأخ الفاضل، وأن يبارك عليكما، وأن يصب عليكم الخير صباً، وأن يرزقكما الذرية الصالحة، وأن يجعل كل واحد منكماً عوناً لصاحبه على طاعته ورضاه.

وبخصوص ما ورد برسالتك فلا أرى أبداً تفسيراً لتصرفات هذا الشاب وتجاوبه معك إلا نبل أخلاقه ومحبته لك، وحرصه على تلبية رغباتك المشروعة، وإرضاء والديك، والتضحية براحته من أجل راحتك وسعادتك، فهو رجلٌ عاقلٌ ومتفاهم وليس ضعيف الشخصية؛ لأن من يحب يضحي، ومن يحترم الناس ويقدرهم يحرص على ألا يرفض لهم طلباً، وأصحاب النفوس الكبيرة يتعبون أنفسهم ليسعد غيرهم، وهذا هو تفسيري لهذا التجاوب الواضح من هذا الأخ الفاضل، وأرجو أن تفهميه من هذا المنطلق حتى تسعدي به ومعه، وإياك أن يزين لك الشيطان خلاف ذلك أو أن يوسوس إليك غير ذلك، فهو حسب كلامك جمع أهم صفات النجاح وهما الخلق والدين، فتوكلي على الله ولا تترددي، حتى وإن كان لديه بعض الضعف فإن بمقدورك أن تساعديه على التخلص منه إن شاء الله.

مع تمنياتنا لكما بالتوفيق والسعادة في الدنيا والآخرة، وبالله التوفيق.




مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: