بعد علاقتي مع فتاة صار عندي حبوب وسخونة وإسهال فهل أُصِبت بالإيدز! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد علاقتي مع فتاة، صار عندي حبوب وسخونة وإسهال، فهل أُصِبت بالإيدز؟!
رقم الإستشارة: 2255510

7503 0 243

السؤال

السلام عليكم

بعد عناء، سهرت الليل؛ كي أضع استشارتي، والله العظيم، أنا في عذاب، عندي مشكلة في النخاع، وتعالجت (بالكورتيزون) لمدة سنة ونصف، وفي السبعة الأشهر الأخيرة قمت بعلاقة مع فتاة، وتمزّق الواقي، فخرجت وأنا متأكد أنه حصل لي شيء منها، وبعد أسبوعين ظهرت حبوب مع حكة وسخونة وآلام في المفاصل وإسهال، وفي ذلك الوقت كنت أُخفض جرعة (الكورتيزون)، ولما سألت الطبيب عن الحبوب؟ قال لي: لا علاقة بالإيدز مع آلام في الفك وتحت الإبط.

بعد 54 يومًا من الحادثة، قمت بتحليل (elisa HIV 1/HIV 2)، وفيه: (Ab/AG Combo abot)، وكانت نسبة الكريات البيضاء منخفضة، ونسبة اللمفاويات مرتفعة، وبعد أسبوع أوقفت (الكورتيزون) تمامًا، وكان هناك آلام في العين، وأحيانًا أحس كأنها ستخرج من مكانها، لا أقدر على الرؤية، وأشعر بحرارة فوق المعدة، وبعد مرور 6 أشهر جاءني إمساك وإسهال وخروج براز ودم، ذهبت للطبيب، فأعطاني علاجًا اسمه (Fragyl 500 و Bactrime)، أوقفت العلاج، رغم إن الطبيب قال لي: استخدمه لمدة 10 أيام، لكني أوقفته قبل ذلك؛ لأني أحسست أني تحسنت.

بعد مدة بسيطة عملت تحليلًا عاديًا للدم، ووجدت نسبة الكريات البيضاء 7500، واللمفاويات مرتفعة، والكريات الحمراء جيدة 15 أيضًا، ونسبًا أخرى تابعة للبيضاء كانت أقل مقارنة بالعدد، مع العلم أني كنت آكل مكملات بدون علم الطبيب، وهذه المكملات هي: حمض الفوليك، وحبوب، وأحيانًا كنت آكل بيضًا بدون طبخ وكنت أقوم بذلك؛ لأني وجدت فيها علاجًا جيدًا للكريات الحمراء.

الآن لديّ صداع مزمن متنقل ليس بالقوي، ولكنه يعيقني، ويتبعه دوخة، والصداع مرة يكون أعلى الرأس، ومرة في الجوانب، ومرة في الأمام، وأشعر بآلام في العضلات، وأحس أحيانًا ببرودة أو تنميل في اليدين أو برودة مع آلام في الأطراف وإجهاد في رجلي، فلا أقدر على المشي، لكني لما أتدرب أحس بأني قادر على المشي جيدًا.

والله العظيم، أنا في حيرة! أود أن أعيد تحليل الإيدز، وخائف جدًا، -الحمد لله- الشهية جيدة، هناك سخونة فوق المعدة والصدر، وعند القياس تكون الحرارة عادية، أنا منهار، وأحتاج المشورة.

أرشدوني، جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Anouar حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأعراض التي تشتكي منها ليست الأعراض الأولية لمرض الإيدز، وأنت لديك مرض في النخاع الشوكي، وتتعالج (بالكرتيزون) الذي يهبّط المناعة العامة للجسم؛ مما سبب كل هذه الأعراض التي تشتكي منها؛ من سخونة، وحبوب، وآلام المفاصل، وغير ذلك، خاصة وأنك قد أجريت تحليلًا لمضادات فيروس الإيدز، وكانت النتيجة سلبية -والحمد لله-، كما أوضحت في استشارتك.

على كل حال، بالتواصل مع طبيبك المعالج في موضوع النخاع الشوكي، بإمكانه تعديل جرعة العلاج لِتُناسب الأعراض الطارئة، أيضًا ولكي يطمئن فؤادك أكثر بالإمكان إعادة تحليل الإيدز للمرة الأخيرة، ومِن ثَم تقفل هذا الملف المزعج في حياتك إلى الأبد.

عليك بالحذر! فأنت معرّض لاكتساب العدوى الفيروسية والبكتيرية أكثر من غيرك ممن لا يتناولون عقار (الكرتيزون) الذي يُضعِف المناعة العامة للجسم.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً