الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضيق في التنفس مع سرعة ضربات القلب، هل زيادة الوزن هي السبب؟
رقم الإستشارة: 2256200

2571 0 174

السؤال

السلام عليكم

أنا بعمر 39 سنة، ومدخن، أعاني من ضيق في التنفس، مع سرعة ضربات القلب.

الحمد لله، نتائج رسم القلب، وأشعة إيكو سليمة، وتحليل الدهون والأملاح والكوسترول عالي، الأملاح عالية جدا.

كتمة النفس تستمر دقائق عند أخذ شيء ثقيل وعند الصعود، تستمر فترة طويلة، ويأتيني ضغط أحيانا.

آخذ علاج توراستاتين 20 وكونكور 5 وجوسبيرين، وما زالت هذه الحالة مستمرة إلى الآن أكثر من 30 يوما، مع أخذ العلاج.

هل أحتاج إلى فحوصت أخرى؟ وهل هذه كلها بسبب القلب؟ علما أني أتعرض لضغط شديد في العمل.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في الواقع يجب إعادة حساباتك مرة أخرى فيما يخص نمط حياتك، وفيما يخص التدخين على وجه الخصوص، بالإضافة إلى حمية غذائية، وممارسة الرياضة، للعمل على خفض مستوى الكوليستيرول في الطعام، وعلى إنقاص الوزن، لأن العلاج الأساسي لحالتك يكمن في تغيير نمط حياتك من خلال الإقلاع عن التدخين، وإنقاص الوزن وخفض نسبة الكوليستيرول والدهون الثلاثية، والإقلال من الملح، والتوتر والانفعال، وبعد ذلك يأتي دور العلاج بالأدوية.

السبب الرئيسي في ضيق التنفس وسرعة ضربات القلب، وعدم انتظام ضغط الدم هو تلك الآفة التي ابتلي بها كثير من الشباب، وكبروا وكبرت معهم الآفة، ألا وهي آفة التدخين، أو التبغ عموما، فهي من أخطر المسببات للأمراض في الجسم كافة، وهناك فقر الدم وفقدان الشهية المصاحبة للتدخين أيضا، وهذا يؤدي إلى الأنيميا، وما يصاحبها من صداع وخمول وكسل، وحالة من الإرهاق العام.

السيجارة عند إشعالها تحتوي على 4000 مادة سامة، معلوم منها 400 مادة فقط، منها 40 مادة مسرطنة على الأقل، لأن طريقة حفظ نبات التبغ من التعفن بعد جني المحصول هو إضافة الكثير من المبيدات الحشرية عليه، وهذا يؤدي إلى زيادة سمية السيجارة.

السيجارة لا تترك عضوا في جسم الإنسان إلا وعبثت به؛ لأنها تؤثر فيما تؤثر على الشرايين، والأوردة الدموية، وبالتالي على كفاءة وحيوية أعضاء الجسم كافة، بما فيها شرايين وأوردة الجهاز التنفسي، مما يؤدي إلى ضيق التنفس، والجهاز التناسلي مما يؤدي الى العجز الجنسي فيما بعد.

الإرادة القوية والعزيمة، والرغبة في الشفاء، هي الحافز الوحيد للإقلاع عن التدخين، فقد مرت السكرة وحلت الفكرة، ولم يبق من السيجارة إلا جني الأمراض، فلم تعد السيجارة مرتبطة بالرجولة كما يظن المراهقون، ولم تعد الفتيات ينفعلن ويغمى عليهن من منظر الشباب اليافع المدخن، لأنها أصبحت هي من يدخن! ولا حول ولا قوة إلا بالله، ولا تحتاج إلا إلى 10 - 15 يوما فقط لكي تتخلص خلاياك من حالة الإدمان التي تسببها السيجارة، وبعد تلك الأيام وبعد انسحاب مادة النيكوتين المسببة للإدمان من دم المدخن فلن تعود إلى السيجارة مرة أخرى، والعودة تكون بسبب ضعف الإرادة، وضغط الأصدقاء، وليس بسبب الحنين والرغبة في التدخين.

تعمل الإرادة والعزيمة القوية على التخلص من إدمان السيجارة، وطالما عرفنا الضرر الذي سنقبل عليه، فليكن القرار الحاسم، والحازم أنا لن أدخن، ولن أخون الأمانة التي استأمنني الله عليها، وساعتها ستجد العون من الله.

عند إقلاعك عن التدخين قل كثيرا سوف أعود إلى التنفس الطبيعي إن شاء الله، مع ممارسة الرياضة بشكل يومي، فهي تساعد أيضا على تحسين الحالة المزاجية، وتزيد معها اللياقة البدنية.

الغذاء الصحي الذي يساعد على إنقاص الوزن، وفي نفس الوقت تناول المواد الغذائية الضرورية، يعتمد في الأساس على الأطعمة ذات السعرات الحرارية القليلة، وبالتالي فإن ما تتناوله من غذاء جيد، ولكن ما زال أمامك بدائل كثيرة، يمكنك تناولها.

إذا افترضنا أن إناء الطعام على شكل دائرة فإن ثلث الدائرة يجب أن يكون سلطات بكل أنواعها ومكوناتها، من الطماطم والخيار والخس والملفوف والقرنبيط والجزر والشبت والبقدونس والجرجير والفلفل الأخضر والبصل، مع التنويع في الأصناف في كل مرة حتى تجدد الرغبة لتلك الأنواع من السلطات.

الثلث الثاني يتكون من الخضار المطبوخة أو المسلوقة، والثالث يتكون من الدجاج أو الأسماك المشوية، لتقليل نسبة الدهون بسبب القلي، مع نوع أو نوعين من الفاكهة، وشرب كمية كافية من الماء، ولك أن تشرب الماء الدافئ صباحا، مع قليل من خل التفاح والليمون، فهذا يساعد على حرق الدهون، والمهم هو الاستمرار على ذلك.

مع التعود على تجنب المقليات والدسم في العشاء، بالإضافة إلى تناول الخبز الأسمر والحبوب، مثل الفول والعدس والأجبان والحبوب مثل: القمح النابت وشوربة الشوفان وترك وجبات المطاعم والدهون وعدم الإكثار من الحلويات والسكريات والشيكولاتا، لأنه من المستحيل الشبع منها، وحمية الماء من الحميات المعروفة لإنقاص الوزن عن طريق شرب الماء فقط عند الجوع، والتخلص من الوجبات الإضافية، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، وعمل هدف أسبوعي يجب الوصول إليه، وليكن نصف كجم، ويكون المحصلة في نهاية الشهر من 2 إلى 3 كجم.

وضغط الدم يجب أن يكون في حدود 140 /85 وفي حال ارتفاعه أكثر من ذلك يجب تناول أدوية لعلاج الضغط، وما أكثرها من خلال المتابعة مع الطبيب المعالج، وإنقاص الوزن والحمية، والإقلال من التدخين سوف تساعد في ضبط نسبة الكوليستيرول إن شاء الله، وتجنيب القلب مشاكل الجلطات وقصور الدروة الدموية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً