الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخشى الولادة المبكرة بأطفالي التوأم، فما الاحتياطات اللازمة؟
رقم الإستشارة: 2256566

16661 0 369

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكركم على هذا الموقع الجميل، وجعله الله في ميزن حسناتكم.

أنا فتاة أبلغ من العمر (25) سنة، متزوجة منذ عام تقريباً، بعد ستة شهور من زواجي، كتب الله لي الحمل، ولكنني في الأسبوع الأول مرضت، وارتفعت حرارتي كثيراً، فأجهضت الجنين.

بعد شهرين قدر الله لي حملاً جديداً، فكانت آخر دورة لي في تاريخ (17-7-2014)، وبحسب تقديراتي فأنا الآن في الأسبوع (27) من الحمل.

أراجع عند الطبيبة النسائية بشكل منتظم من بداية الحمل، وبسبب عدم وضوح الرحم، فقد كان معكوفاً، فلم تنتبه الطبيبة إلا لجنين واحد، وبعد مراجعتي في الشهر الرابع، اتضح بأنني حاملاً بتوأم متماثل في كيس واحد، في الوقت الراهن آخذ إبراً أسبوعية، لتثبيت الأجنة (luteron 250)، وهذا من باب الاحتياط، لا أعاني من أي نزيف، كل ما أعانيه هو الإفرازات البيضاء، علماً بأنني قمت بعمل التحليل مرتين، والنتائج سليمة 100%.

سؤالي لكم: هل يمكن حدوث ولادة مبكرة، مع إبر التثبيت؟ وما هي الاحتياطات اللازمة لتجنب الولادة المبكرة؟

أتقلب كثيراً أثناء النوم، وأحاول النوم على جانبي الأيسر، ولكنني سرعان ما أشعر بالألم، فأضطر للانقلاب، كما أشعر بألم في أسفل ظهري حينما أستلقي على ظهري، ولا يمكنني النوم على ظهري، فهل هناك أي أضرار من ذلك؟ وهل يضرني استخدام الحلاوة أو الشمع في إزالة الشعر من منطقة البطن؟ فلدي شعر كثير، لا أتضايق حينما أزيل الشعر عن بطني، لكنني أخشى من إزالة الشعر في منطقة العانة بسبب الألم، فأنا أضغط على نفسي كثيراً، وأشعر بذلك في منطقة البطن، فهل هذا ضار ومؤثر على الحمل؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Kenzo حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الولادة المبكرة لها أسباب كثيرة، من بينها الحمل بتوأم، وفي الغالب، ومن خلال المتابعة مع الطبيبة المعالجة، يتم اختيار توقيت العملية القيصرية، وهي في الغالب الاختيار الآمن للولادة بعد اكتمال نمو الأجنة، والوصول إلى وزنٍ مناسب، ورئتين كاملتي النمو، ولا قلق من الولادة المبكرة ، طالما هناك متابعة جيدة لضغط الدم، وسكر الحمل، والزلال، وفقر الدم، وعامل ريس، ووظائف الغدة الدرقية، وتحليل البول.

ولا ضرر من تغيير وضع النوم، ولكن يجب أن يتم ذلك بحذر وهدوء، ولك أن تنامي في الوضع الذي ترتاحين له، وهو في الغالب النوم على أحد الجانبين والبطن بجوارك إلى الفراش.

ويمكنك إزالة الشعر بالشمع والحلوى من المنطقة التي يكون الوصول لها سهلاً، دون ضغطٍ على البطن، والمنطقة التي يصعب الوصول لها، أو يصاحبها ضغطاً على البطن، يمكنك الاكتفاء بكريمات إزالة الشعر، وهي آمنة وسهلة الاستخدام، حتى تتم الولادة - إن شاء الله -.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: