الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجتي تحبني لكنها لا تصلي وغير رومانسية!!
رقم الإستشارة: 2257212

3376 0 237

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب أبلغ من العمر 27 سنة، متزوج منذُ 4 أشهر من بنت خالتي التي تصغرني بـ 8 سنوات، مشكلتي معها أنها غير رومانسية، ولا تظهر لي أي مشاعر أو عاطفة، حتى أني أجدها كأختي لا زوجتي، علمًا أنها تحبني، وهي كذلك شديدة العناد، ولا تتقبل أي فكرة، وهي كذلك لا تصلي، مع أني نصحتها كثيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابن الفاضل/ حسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمرحبًا بك -ابننا الفاضل- في موقعك ونشكر لك الاهتمام والسؤال، ونسأل الله أن يقر عينك بصلاة الزوجة وصلاح الأحوال، وأن يحقق لنا ولك السعادة والآمال.

وأرجو أن تهتم بصلاة الزوجة؛ لأن الصلاة هي مفتاح الفلاح في الدنيا والآخرة، ولا حظ في الإسلام لمن تترك الصلاة، وما عند الله من توفيق وخير لا ينال إلا بطاعته، ونتمنى أن تشجعها على المواظبة على الصلاة بأسلوب لطيف، واعرف المداخل إلى قلبها، وعليك بالثناء على إيجابياتها واختيار الألفاظ، والأوقات عند مخاطبتها، والدعاء لها قبل وبعد دعوتها، وإشراكها مع في النوافل، وتشجيعها على عمل الخير وخير العمل.

أما بالنسبة لمسألة الرومانسية، فقد تحتاج لبعض الوقت، وعليك بالمبادرة والتفنن في إمتاعها وإشباعها، واعلم أن نجاحك في ذلك من أهم أسباب طواعيتها لك واستجابتها لرغباتك والسعي في إسعادك.

وننصحك بالاستمرار في إظهار مشاعر الود لها حتى لو قصرت هي، وسوف تلحق بك، علمًا بأن الأنثى قد تعبر عن حبها بغيرتها، أو بالإصرار على وجودك معها.

ومما يرضي الأنثى الثناء المفصل على جمالها وأعمالها، وحسن الإنصات لكلامها، وتجنب مقارنتها بغيرها، وإشعارها بالأمن والحب وإظهار السعادة بها.

وهذه وصيتنا لك بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسعادة والسداد.

سعدنا بتواصلك ونفرح باستمرار تواصلك، ونسأل الله أن يسدد خطاكم ويحفظكم ويتولانا وإياكم.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً