نقص الحديد في الجسم هل يؤثر على المستوى الدراسي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نقص الحديد في الجسم هل يؤثر على المستوى الدراسي؟
رقم الإستشارة: 2257256

1387 0 163

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عندي أخ صغير من يوم ولادته وعنده نقص في الحديد، وهذا أثر على مستواه الدراسي.

عنده صعوبة في التعلم، لا يستطيع التركيز، ولا يستطيع أن يقرأ جيدا، وهذا أثر على نفسيته، لأن بقية إخواني بدأوا يتعلمون الإنجليزية، وهو لم يعرف العربية جيدا، هو الآن في السادس الابتدائي وبقية إخواني بالمتوسط.

أتمنى أنكم توجهوني للطريق الصحيح لمساعدة أخي الصغير قبل أن لا يكبر أكثر ويصعب علي الموضوع.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ طالبة علم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على التواصل معنا على هذا الموقع، وعلى اهتمامك بأخيك الصغير، أصلح الله حاله، ورزقه الصحة والعافية والنجاح.

هناك احتمالان:

الأول: أن نقص الحديد عنده قد أحدث أو سبب بعض الصعوبات الذهنية في قدرة أخيك على التعلم كبقية الأطفال الآخرين، وهذا يمكن أن يحصل إذا تأخر اكتشافه، ومن ثم علاج نقص الحديد، بالرغم من أنك ذكرت أنه مصاب به منذ ولادته.

والاحتمال الثاني: أن نقص الحديد وصعوبات تعلمه، كلاهما عرض لأمر آخر غير واضح أو لا نعرفه حتى الآن، مما يستدعي إجراء بعض التحريات.

أنصح أولاً: بعرض الطفل على طبيب أطفال ليقوم بالفحص الشامل، وخاصة التطور النفسي والحركي والذهني عنده، ومن ثم وبناءً على النتائج يمكن للطبيب أن ينصح بالخطوة التالية من الإجراءات.

والأمر الثاني: الذي أنصح به هو أن تطلبوا من الأخصائية النفسية في المدرسة -إن وجدت- وإلا فاستعينوا بأخصائية نفسية من خارج المدرسة، لتقوم بتقييم ذكاء الطفل، وهو اختبار معروف نفسي من خلال القدرات الذهنية للطفل، وبناء على نتائج الاختبار يمكن أن نحدد طبيعة التعليم والتدريس المناسب لهذا الطفل.

ومهما كانت نتائج الفحص واختبار الذكاء، فيبقى أن نعرف حقيقة ما يجري الآن أفضل من تركها للمستقبل، من أجل أن نتدخل في وقت مبكر، قدر الإمكان.

حفظ الله طفلكم، ورزقكم صواب الرأي في التصرف الأفضل، وكتب له التوفيق والنجاح.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً