الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مضاعفات مرض السكر عند عدم المحافظة على النسبة الطبيعية
رقم الإستشارة: 225775

1629 0 259

السؤال

السلام عليكم.
أنا مريضٌ بداء السكر منذ أن كان عمري 19 سنة، ونوعية السكر الذي أعاني منه علاجه هو المحافظة فقط .
أرجو النصيحة؟ وما هو النوع الذي أعاني منه بالضبط؟ وكم من المفروض أن يكون المعدل العادي للسكر قبل وبعد الأكل؟ وما هي مضاعفاته؟ وكيف يتم تفاديها؟


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عز الدين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

هناك العديد من التقسيمات لمرض السكر، منها ما لا يحتاج إلى تناول أي نوع من العلاج، ولكن يقوم المريض بالمحافظة على التغذية وممارسة الرياضة، وتجنب الدهون، وإذا كان معدل السكر في الدم منتظماً فقد لا يحتاج الأمر إلى أكثر من ذلك، ولكن بالطبع لابد من الفحص الدوري لمعدل السكر في الدم، والمتابعة المنتظمة مع الطبيب، وإذا لزم الأمر فقد يحتاج المريض إلى استخدام العلاج إذا كان المعدل فوق المطلوب، وبصورةٍ عامة يفضل أن يكون معدل السكر في الدم أقل من 126 ملجرام، وهو المعدل الجديد، وفي السابق كان المعدل أكبر من ذلك .

ولمرض السكر مضاعفات كثيرة إذا لم يلتزم المريض بالمحافظة على النسبة في المعدلات الطبيعية، أو إذا لزم الأمر استعمال العلاج، من هذه المضاعفات مشاكل الأوعية الدموية، وقد يتأثر بها أي عضو من أعضاء الجسم، وخاصة القلب والكلى والعين والجهاز العصبي، كما أن الأعصاب قد تتأثر أيضاً في حالة عدم الانتظام، وبالطبع هذه المضاعفات تحدث على المدى البعيد، وليس في فترات قريبة، ولتفادي مثل هذه المشاكل فالحل الأمثل هو الانتظام في الحمية الغذائية، ويفضل استشارة أخصائيي التغذية، وممارسة الرياضة، والعمل على حفظ معدل السكر أقل من 126 ملجرام، والمتابعة الدورية مع الطبيب، وبالله التوفيق.




مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً