الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفحوصات سليمة ولكن مشكلة الأرق باقية.. ما الحل؟
رقم الإستشارة: 225795

2614 0 291

السؤال

أنا صاحب الاستشارة رقم (225708 ).
أود لفت نظركم إلى أنني أجريت كل التحاليل اللازمة بما فيها فحص الدم والسكر، وكل شيء طبيعي، وأجريت فحوصاً للجهاز الهضمي بما فيها صورة ملونة، ولم يظهر أي خلل، وراجعت طبيب باطنية وجراحة وقلب، وأطباء آخرين، والجميع يؤكد بأنه ليس هناك مرض عضوي، كل هذا قبل أن ألجأ إلى شبكتم الموقرة بعد أن ضاقت بي السبل.

الحالة منذ حوالي شهرين.
الرجاء الاهتمام، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بعد إجماع أكثر من طبيب على أنك لا تعاني من مرض عضوي يبدو لي أنه قد يكون هناك سحر، وللتأكد من ذلك عليك باللجوء إلى الرقية الشرعية على يد ممن يُعرف بالعقيدة الطيبة، والالتزام بالأمور الشرعية.

أما العلاج عند الذين يدعون علم الغيب، أو يستحضرون الجن أو أشباههم من المشعوذين أو المجهولين الذين لا تُعرف حالهم، ولا تعرف كيفية علاجهم، فلا يجوز إتيانهم ولا سؤالهم ولا العلاج عندهم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من أتى عرافاً فسأله عن شيء لم تُقبل له صلاة أربعين يوماً) وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: