ما الطريقة الصحيحة لقياس الضغط وما العوامل المؤثرة في القياس - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما الطريقة الصحيحة لقياس الضغط؟ وما العوامل المؤثرة في القياس؟
رقم الإستشارة: 2257950

2951 0 208

السؤال

السلام عليكم

ما الطريقة الصحيحة لقياس ضغط الدم؟ وهل من الطبيعي أن يكون مرتفعًا عند قياسه بعد المشي أو بذل مجهود أو بعد التدخين؟

شكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ lieth حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ضغط الدم الشرياني، هو عبارة عن القوة التي يدفع بها الدم على جدار الأوعية الدموية –الشرايين-، ويتأثر هذا الضغط بمقدار قوة ضخ الدم من القلب، وبدرجة ليونة الأوعية الدموية، واسترخائها أو انقباضها، وكذلك بحجم الدم في الأوعية الدموية.

هناك عدة أسباب لارتفاع الضغط الشرياني، ولكن حسب الدراسات والإحصائيات: فإن 90 إلى 95 بالمائة من مرضى الضغط الشرياني سبب الضغط يكون مجهولًا.

أهم الأسباب المتبقية: الوراثة, أمراض الكلى، مثل: تضيّق الشريان الكلوي أو التهابات الكلية المناعية، الداء السكري, الكولسترول، وشحوم الدم التي تؤدي لتصلّب الشرايين، وأمرض الغدد كالغدة الدرقية والغدة الكظرية، وعدة أسباب أخرى.

إن الضغط الشرياني يتألف من رقمين:
- الأعلى: وهو الانقباضي، والطبيعي أن يكون ما بين (100 – 145).
- الأدنى: وهو الانبساطي، والطبيعي أن يكون ما بين (65 – 85).
وارتفاع الأرقام عن الحد الأعلى يعتبر بداية ارتفاع للضغط الشرياني.

الأفضل عند قياس الضغط أن يكون الإنسان بحال الراحة والاسترخاء، وألا يتمّ القياس بعد التعب أو الإرهاق أو بعد الشدة النفسية؛ لأن هذه النتائج لن تكون دقيقة أو مشخّصة للحالة.

وفقك الله لكل خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: