الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن لدواء سيرازيت أن يؤدي إلى نقصان الوزن؟
رقم الإستشارة: 2258124

39924 0 467

السؤال

السلام عليكم.

أردت أن أسألك عن حالة زوجتي عمرها 24 سنة، كان وزنها 68 كلغ، والطول 1.71، وبعد الولادة أصبح وزنها 56 كلغ بعد شهرين، أو أكثر بقليل، والآن بعد 5 أشهر أصبح 54 كلغ، رغم أن شهيتها ممتازة، لكن وزنها ينقص كل مرة.

لما أخذتها للطبيب أعطاها مجموعة من التحاليل:
البول والفضلات + الغدة الدرقية + الدم ومجموعة من التحاليل، فكانت كلها جيدة، وليس بها شيء إلا نقص بسيط في الدم والحديد، فأخبرها أن المشكلة تكمن في دواء منع الحمل سيرازيت، وأنه صادف نساء فعلا لهم هذه المشكلة، وهو أمر نادر كما قال، وأنه يجب التوقف عن تناوله.

مع العلم أنها منذ الولادة بشهر، وهي تتناوله وترضع طبيعيًا، سؤالي: هل فعلا يمكن لدواء سيرازيت أن يؤدي إلى هذا أم يجب تغيير الطبيب؟

2/ كم المدة بعد التوقف عن شربه حتى تسترجع وزنها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ anes alger حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن حبوب( سيرازيت) قد تسبب نقصًا في الوزن, لكن هذا يحدث فقط في حال سببت هذه الحبوب نقصًا في الشهية للطعام عند السيدة، لكن وبما أن الشهية للطعام عند زوجتك طبيعية, بل وممتازة - كما ذكرت في رسالتك- فإن نقص الوزن عندها ليس بسبب تناولها لحبوب (السيرازيت), وعلى الأرجح بأن السبب في ذلك هو عدم تناول زوجتك ما يكفي من السعرات الحرارية؛ لأن الرضاعة تزيد حاجة السيدة من السعرات الحرارية بمقدار يقارب الـ 500-600 سعرة في اليوم, فإن لم تزد السيدة هذه الكمية من السعرات إلى طعامها, واستمرت بتناول نفس الكمية التي اعتادت عليها من الطعام, فإن وزنها سينقص خلال الرضاعة وبكل تأكيد.

وبالنسبة لزوجتك فإن أرادت أن تحافظ على وزنها الحالي, وهو 54 كلغ خلال الرضاعة, فيجب عليها أن تتناول يوميًا مقدار 2200 سعرة حرارية، لكن إذا أرادت أن تزيد وزنها, مثلا : 2 كلغ في الشهر, فيجب عليها أن تتناول 2700 سعرة يوميًا, وإذا أرادت أن تزيده 4 كلغ في الشهر, فيجب أن تتناول 3200 سعرة, طالما أنها مستمرة في الرضاعة, لكن بعد فطام الطفل فيمكن إنقاص 500-600 سعرة من الأرقام السابقة.

إذًا أرى بأن سبب نقص الوزن عند زوجتك ليس ناتجًا عن تناولها لحبوب سيرازيت, بل -على الأرجح - سببه عدم تناولها لحاجة جسمها الكاملة من السعرات الحرارية, لذلك لا داعي لإيقاف هذه الحبوب الآن طالما أنها مرتاحة عليها.

وأرى بأن تقوم زوجتك بمراقبة ما تتناوله من طعام خلال اليوم, وتسجيل تفاصيله كاملة في جدول خاص, وعلى مدار شهر أو شهرين مثلا, ثم وزن نفسها عند نهاية الشهر أو الشهرين, من أجل التأكد, فإن ازداد, فهذا يؤكد التشخيص, ويمكن حينها أن تستمر في تناول نفس كمية السعرات الحرارية, طالما أنها مستمرة بالإرضاع.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك وعلى زوجتك وطفلك ثوب الصحة والعافية دائمًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً