الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تقدم لخطبتي شاب له ماض سيء، فهل أوافق عليه أم أن هناك خوف من انتكاس حالته؟
رقم الإستشارة: 2258801

3501 0 244

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة أبلغ من العمر ثلاثين عاما، هناك شاب يريد أن يتقدم لخطبتي، ويكبرني بثلاث سنوات، لكن المشكلة هو أنه قبل خمس سنوات كان يتعاطى المخدرات، فسؤالي هو: هل أوافق عليه مع خوفي من أن يرجع إلى رفاق السوء، ويرجع كما في السابق، أم أنسى ماضيه السيئ وأبدأ معه حياة مستقبلية جديدة؟ وإذا كان هذا الشخص سبق وتعاطى المخدرات؛ فهل سيوثر في مسألة إنجاب الأطفال؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمرحبا بك -ابنتنا الفاضلة- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والسؤال قبل اتخاذ القرار، ونسأل الله أن يحقق لك السعادة والاستقرار، وأن يجمعنا برسولنا المختار وصحبه الأبرار.

لا يخفى على أمثالك أن التوبة تجب ما قبلها، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له، وكون الرجل تاب وصمد وثبت خمس سنوات؛ ففيه ما يبشر بثباته بتوفيق الله، ويزيد من احتمالات الثبات وجود فاضلة حريصة مثلك في حياته، والمرأة لها تأثير كبير.

ومن هنا فنحن نتمنى أن توافقي عليه، واجتهدي في الاستفادة من خبرات محارمك، فهم أولى الناس بك، وأحرص الناس على مصالحك، والرجال أعرف بالرجال، مع أهمية أن تصلي الاستخارة التي فيها طلب للخير ممن بيده الخير سبحانه.

وأرجو أن تهتمي بما يلي إن تمت الموافقة عليه:
- كثرة الدعاء لنفسك وله.
- القرب منه والدخول لحياته.
- التركيز على إيجابياته، وتحسين صورته عن نفسه.
- إشعاره بالاهتمام والتقدير والاحترام.
- مصادقته، والقبول به، وإظهار الفرح عند قربه منك.
- ربطه بالله، والتعاون معه على البر والتقوى.
- جعل بيتك بيئة جاذبة.
- مشاركته الهوايات، والاهتمامات لزيادة القواسم المشتركة.
- الاستعانة بالله والتوكل عليه.

ونسأل الله لك التوفيق والسداد، ونسعد باستمرار تواصلك مع موقعك.
_________________________________________________
انتهت إجابة الشيخ/ أحمد الفرجابي -مستشار الشؤون الأسرية والتربوية-.
وتليها إجابة الدكتور/ إبراهيم زهران -استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية وأمراض الذكورة-.
_______________________________________________________

التدخين وتناول المخدرات بصفة عامة يؤثر سلباً على القدرة الإنجابية وعلى السائل المنوي، ولكن يكون هذا التأثير مؤقت وليس دائم، بمعنى أنه لو ترك المخدرات فبعد فترة يعود السائل المنوي للوضع الطبيعي المفترض أن يكون عليه هذا الشخص.

والأصل لتقييم مثل تلك الحالة أن يقوم الشاب بعمل تحليل للسائل منوي لتقييم الأمر بدقة، فقد تكون هناك أسباب أخرى تؤثر على السائل المنوي، مثل: الدوالي، أو التهاب البروستاتا، أو الخلل الهرموني، وهذا كله وارد بعيداً عن التاريخ السابق لتناول المخدرات.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً