أخي يتناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية بإسراف.. كيف نتصرف معه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخي يتناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية بإسراف.. كيف نتصرف معه؟
رقم الإستشارة: 2259384

2017 0 169

السؤال

السلام عليكم

لدي أخ عمره 6 سنوات، مشكلته أنه (شره في الأكل) يأكل، وهو لا يحتاج الطعام، وبالأخص الوجبات السريعة وزنه زاد عن الطبيعي، نحاول فيه، لكن دون فائدة، أيضًا شرب المشروبات الغازية دون علمنا، نريد حلا له؟ وهل هذا مرض؟ وهل له علاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Mno Kh حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرًا لك على الكتابة إلينا بهذا السؤال، وعلى الاهتمام بصحة أخيك الصغير، عافاه الله.

مثل ما وصفت في سؤالك فهذا يكثر عند الأطفال الصغار، من الشره للطعام وزيادة الوزن، وأغلبهم ينمو ويخسر الكثير من هذا الوزن، ويعتدل في طعامه وشرابه، ولكن هذا لا يعني أن لا نحاول مساعدة على تغيير هذا.

هناك أمران سأذكرهما، الأول أن تحاولوا عرض هذا الطفل على طبيب أطفال ليقوم بالفحص الشامل، والتأكد من سلامته من بعض الأمراض الاستقلابية التي تجعل الطفل شرهًا في الطعام، وزيادة الوزن؛ لأن هناك بعض الحالات، ولو النادرة، مما يمكن أن تسبب بعض المشكلات الموجودة عند هذا الطفل.

والأمر الثاني، أن لا تحاولوا أن تجعلوا وقت وجبات الطعام وقت مشادة بينكم وبين الطفل، فكثرة توجيه الانتباه إليه على سلوكه هذا أثناء وجبات الطعام، سيعزز عنده مثل هذا السلوك، وكما يقال إن الممنوع مرغوب، وإنما حاولوا تقديم الانتباه إليه في كل مرة لا يزيد في تناوله للطعام، وبذلك تقوموا بتعزيز سلوكه الإيجابي وليس السلبي.

ومن جانب آخر حاولوا أن تعززوا عنده ثقته بنفسه في الأمور الأخرى في حياته كالرياضة، والأنشطة الجسدية المختلفة، فكل هذا يعطيه الثقة بالنفس مما لا يضطر للتعويض عن ضعف الثقة بنفسه عن طريق الطعام.

وستلاحظون أن هذا الطفل قد بدأ ينضبط سلوكه، وبالتالي يخرج من كثير من هذه السلوكيات.

وفقكم الله، وأقرّ عيونكم بهذا الطفل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: