الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصاب بآلام ووخز قبل موعد الدورة
رقم الإستشارة: 2260236

13773 0 262

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة، أبلغ من العمر 20 عاماً، دائماً قبل موعد الدورة بـ 11 يوماً يصاحبني ألم ووخز في الجهة اليمنى من الرحم، وأحياناً تنتقل إلى الجهة اليسرى لكن بشكل أخف.

علماً بأن دورتي تأتي مرتين بالشهر، ولم يصاحبني الألم إلا بعد ذلك.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ maha حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لقد ذكرت في استشارة سابقة لك بأن مدة الطهر عندك هي أسبوع واحد فقط, وبالتالي فإن لديك ما نسميه بــ: (كثرة عدد مرات الحيض), أي لديك قصر في طول الدورة الكلي, وهذا القصر سببه هو أن الإباضة عندك تحدث مبكرة جدا, وقصر طول الدورة الكلي سببه قصر الفترة التي تنضج فيها البويضات, والإباضة هي السبب في الألم الذي تشعرين به.

وقد لفت انتباهي بأن وزنك ناقص جدا عن الحد الطبيعي المقبول لطولك, ويلزمك أن يزداد وزنك 19 كيلو جرام, حتى تصبحي في المعدل الطبيعي, ونقص الوزن قد يكون هو سبب حدوث القصر في الدورة، والسرعة في نضج البويضات، (وهذه ليست ميزة؛ لأن سرعة نضج البويضات ستكون على حساب النوعية).

وقبل كل شيء؛ أنصحك بعمل بعض التحاليل الأساسية, من أجل التأكد من عدم وجود خلل هرموني ما, يكون هو السبب في نقص الوزن، وفي اضطراب الدورة، ومن أهمها الغدة الدرقية.

والتحاليل هي: -TSH-FREE T3-T4-PROLACTIN-DHEAS-LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-

ويجب عملها في ثاني أو ثالث يوم من الدورة, وفي الصباح.

إذا وجد أي خلل هرموني, فيجب علاجه أولاً, أما إذا كانت التحاليل كلها طبيعية, فهنا يمكن القول بأن نقص الوزن هو السبب في اضطراب الدورة بهذا الشكل؛ لأن طلائع الهرمونات الأنثوية التي تنظم الدورة الشهرية تتشكل من دهون الجسم, فإن لم تتوافر كمية كافية من الدهون في الجسم؛ فإن هذه الهرمونات لن تتشكل بكمية كافية, لذلك أنصحك حينها بالعمل على زيادة وزنك بالتدريج بمعدل 2-3 كيلو جراما شهريا, وهذا ممكن إن قمت بزيادة المتناول من السعرات الحرارية يومياً بمعدل 500 سعرة فقط، (وهو ما يعادل تقريبا شطيرة هامبرغر, أو شطيرة جبن مع كوب حليب).

ويمكنك استخدام حبوب (بريمولت) حبتين يومياً، ابتداءً من اليوم الخامس من الدورة, ولمدة أسبوعين, ثم ثلاث حبات يومياً في الأسبوع الثالث, ثم التوقف, وستنزل الدورة في خلال 2 - 5 أيام بشكل طبيعي -إن شاء الله تعالى-.

وعليك بتكرار العلاج بهذه الطريقة مدة ثلاث أشهر إلى أربعة على الأقل, يكون وزنك خلالها قد ازداد -بإذن الله تعالى-.

نسأله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً