فتاة ينتابها القلق نتيجة رؤية خطيبها في المنام - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتاة ينتابها القلق نتيجة رؤية خطيبها في المنام
رقم الإستشارة: 226035

27834 0 648

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أولاً: أود أن أقدم لكم كل الشكر والتقدير والدعاء لكم بخيري الدنيا والآخرة على ما تقدمونه لنا من نصائح وآراء جعلها الله في ميزان حسناتكم .
أنا مخطوبة من شاب ذو خلق ودين، وأجد راحةً في الحديث معه، ولكنه ذات مرة ناداني باسمٍ غير اسمي، ولما سألته عن ذلك أنكر، ومع الإلحاح عرفت منه أنها كانت خطيبته قبل أن يخطبني، لقد حزنت كثيراً ليس لأنه كان خاطب ولكن لأنه كذب علي وقال لي: إنها إحدى زميلاته في المكتب، ولذلك هو أخطأ في اسمها، هو يقول لي: إنه لا يحمل لها أي مشاعر الآن، وأن مشاعره كلها نحوي أنا، لقد صليت صلاة الاستخارة، ودعوت ربي كثيراً، وسألت إحدى الصالحات أن تدعو لي ولكنها قالت لي: إنها رأت رؤيا، ورأت فيها أن الشاب متخفي ويسير ببطء، وهذا يعني أنه غير صادق معي، وحريص جداً في تصرفاته معي حتى لا أتركه، الذي يقلقني الآن عده نقاط، هي:
1- عندما أقوم بعمل الاستخارة أجد نفسي مقبلة عليه وأشعر براحة تجاهه، ولكن هذه الرؤيا أقلقتني، هل فعلاً قد تكون هذه الرؤيا حقيقية، فهي إنسانة أنا أحسبها على خير كثير.
2- هو متمسك بي كثيراً، وأنا أخشى أن أتركه فأظلمه.
3- عندما أصلي صلاة الاستخارة أجد الأمور كلها تسير بسهوله نحو تيسير هذا الزواج، مثلاً أجده يوافق على كل مطالب أهلي حتى وإن كانت ثقيلة عليه .

أنا محتارة، أشعر ناحيته بالطيبة رغم هذا الموقف الذي حكيته، ولكن هذه الرؤيا تقلقني جداً.

ملاحظات هامة:

أرجو سرعة الرد علي حتى أحسم أمري فأنا في حاله قلق مستمر.

وأرجو الدعاء لي بالخير، وأن يرزقني الله ما فيه خير لي في ديني ودنياي، وأن يبعد عني كل شر، وأن يرزقني زوجاً يعفني ويعصمني.

أريد أن أشكر الشيخ موافي عزب خاصة، فكم من حلول وآراء أفادني بها، ولا أملك سوى أن أدعو له بهذا الدعاء: (اللهم ارزق هذا الشيخ خيري الدنيا والآخرة، واجعله من السعداء في الدنيا والآخرة، اللهم بارك له في كل شيء) فكم أراح قلبي بالنصيحة الصالحة التي أفتقدها حتى في وسط الأهل والأحباب.
معذرة على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة / أمة الرحمن حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ويشرفنا أن نتلقى اتصالاتك دائماً، ونشكرك على حسن ظنك، ونسأله جل وعلا أن يجزيك عنا خير الجزاء، وشكر الله لك هذا الدعاء، ولك بمثله إن شاء الله، ونضرع إليه جل وعلا أن يوفقك إلى كل خير، وأن يشرح صدرك للذي هو خير، وأن تقر عينك بهذا الشاب، وأن يجعله أهلاً لثقتك به وعوناً لك على طاعته.

وبخصوص ما ورد برسالتك: فأرى أنك ركزت كثيراً على مسألة الرؤيا، وكأنها وحي من الله لا يخطئ، وهذا فيه ما فيه من المبالغة، وأرى ألا تشغلي بالك بها، وإنما عليك بالهدي النبوي الكريم، وهو الاستخارة، والتي دائماً ما تأتي في صالح الاستمرار ومواصلة المشوار، فتوكلي على الله، ولا تقفي كثيراً أمام رؤيا هذه الأخت الصالحة جزاها الله خيراً، خاصة وأن العلماء نصحوا على أن الرؤيا لا تؤخذ منها أحكام.

وأما عن العبارة التي خرجت عفوية من خطيبك فأرى أن تصدقيه فيما قال، فليس أمامنا إلا هذا، حيث ورد في السنة أن المؤمن إذا قال صدق وإذا قيل صُدِّق، ولا ينبغي لنا أيضاً أن نقف طويلاً عند هذا الحدث، وإنما ما دام الرجل ظاهره الحرص عليك والرغبة فيك، وتلمسين صدق مشاعره نحوك، وترينه أهلاً للارتباط بك ديناً ودنيا، فتوكلي على الله، وأكثري من الدعاء له بالصلاح والاستقامة والإعانة على الطاعة، وأن يكون نصيراً لك وظهيراً على الحق، وأن يرزقك منه الذرية الصالحة، وأن يجمع بينكما على خير، وأن يوسع أرزاقكم وأن يصب عليكم الخير صباً، وأن يجعلكما من سعداء الدنيا والآخرة.

مع تمنياتنا لكم بالسعادة في الدنيا والآخرة، والتوفيق لما يحبه ويرضاه، إنه جوادٌ كريم.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر هبه الله حسن

    امين ربنا يوفقك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً