الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التهاب اللثة والأكزيما وآلام العظام وأعراض كثيرة، فما سبب هذه الأمراض?
رقم الإستشارة: 2260710

6315 0 298

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 28 سنة، أعاني من التهاب اللثة منذ أكثر من 10 سنوات، وعالجته لدى الكثير من الأطباء، وقالوا: إنه مزمن، ويجب أن أتعايش معه.

وعندي اعوجاج في الأنف، لكن الطبيب قال: إنه لا يحتاج إلى عملية، وعندي أكزيما دهنية، وحب الشباب، وجفاف دائم في البشرة.

وعندي دوالي الساقين سطحية، والتهابات متكررة في المنطقة الحساسة، أعالجها بكريم فيوسيكورت، ولكنها تعود مجددا بعد فترة، واسمرار النصف السفلي من جسمي كاملا، وانتفاخ وغازات في البطن، ومجموعة من الثآليل في القدم -الحمدلله-، اختفت أغلبها لوحدها وبقي اثنان.

وعندي فطريات في أحد الأظافر في القدم، وأشعر دائما بإرهاق مستمر، وعدم تركيز، وآلام في العظام، خاصة في ظهري ورجلي، وأسمع طقطقة في الركب أحيانا.

هل هناك سبب معين لكل هذه الأمراض؟ وهل يوجد تحليلات معينة يجب علي إجرائها؟

لقد أجريت تحليل الدم، وهرمونات الغدة الدرقية، والدهون والبروتين، وكانت كلها جيدة، ولكن فيتامين د 13، والكالسيوم 8.2، فهل أستطيع أخذ دواء الروكتان لعلاج الأكزيما الدهنية؟ وهل يتعارض مع علاج الدوالي بالليزر؟

سامحوني على الإطالة، وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التهاب اللثة الدائم قد يشير إلى عدة أمراض، منها فطريات البطن، ومرض السكري، وضعف الدم، وخصوصا كرات الدم البيضاء، وأمراض الدم الأخرى؛ ولذلك يجب فحص صورة الدم والسكر الصائم، والتأكد من عدم وجود أنيميا أو فقر دم، والتأكد من عدم وجود التهابات بكتيرية، أو زيادة كرات الدم البيضاء زيادة كبيرة.

ولعلاج الفطريات عموما يمكنك تناول كبسولة من دواء diflucan 150 mg كبسولة واحدة كل أسبوع، لمدة ثلاث أسابيع، ويمكن تكرار الجرعات مرة أخرى.

ولتقوية العظام والأربطة والمفاصل، يمكنك تناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية 50000 وحدة دولية، لمدة 2 إلى 4 شهور، أو يمكن -وهذا أفضل- أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 6 شهور، مع تناول حبوب الكاسيوم 500 مج قرصا واحدا يوميا، وشرب المزيد من الحليب وليكن في الصباح، وتناول حبوب Ferose F التي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك أسيد؛ لتقوية الدم في المساء، حتى لا يؤثر الكالسيوم على امتصاص الحديد، مع التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة نصف ساعة يوميا، أو على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.

وهناك الكثير من الأدوية التي تساعد في علاج آلام العظام والمفاصل، مثل celebrex 200 mg مرتين في اليوم، مع باسط للعضلات مثل كبسولات myolgin ثلاث مرات يوميا.

ويمكن تناول خليط مكون من مطحون (الكمون والشمر والينسون والكراوية والهيل وإكليل الجبل والقرفة والنعناع)، وإضافته إلى السلطات والخضار المطبوخة مع زيت الزيتون، وهذا يساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ والمغص -إن شاء الله-، مع ممارسة الرياضة خصوصا المشي، وهذا سوف يؤدي -إن شاء الله- إلى انتظام حركة القولون، والمساعدة في إخراج طبيعي، ويمكن تناول حبوب Spasmocanulase قرصين ثلاث مرات يوميا قبل الأكل؛ حتى تختفي الأعراض، ثم عند الضرورة بعد ذلك.

ولعلاج جفاف البشرة والأكزيما الدهنية؛ يمكنك عمل قناع مكون من العسل والخميرة والليمون وزيت الزيتون، بعد خلطهما جيدا ووضع ذلك الخليط على البشرة لمدة ساعة، ثم شطفه بالماء، واستعمال شامبوهات الأطفال مثل شامبو وصابون سيبا ميد، بديلا للشامبوهات العادية.

ولحاء نبات الصبار جيد للبشرة إذا تم خفقه في الخلاط، والاستحمام به بصفة منتظمة، فهو مفيد البشرة -إن شاء الله-، ويمكنك الكتابة لنا مرة أخرى للاطمئنان.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً