الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من البواسير والشرخ الشرجي، ما نصيحتكم نحو العلاج؟
رقم الإستشارة: 2261328

43365 0 332

السؤال

السلام عليكم

أعانى منذ (45) يوماً من آلام حادة بمنطقة الشرج، وذهبت إلى لطبيب، وبالكشف بمجرد النظر أخبرني الطبيب أني أعاني من البواسير والشرخ الشرجي، ولا بد من إجراء عملية جراحية، ووصف لي كريم (أنسول وبريباريشن اتش وملين).

استعملت العلاج نحو (15) يوماً، ولم أثق في رأى الطبيب لإجراء العملية؛ لعدم الكشف الكامل لي قبل إخباري بضرورة العملية، ولم أشعر بتحسن سوى تحسن بسيط جداً، ثم عانيت من آلام حادة جداً، ودخلت بسببها إلى المستشفى، ولم يستطع الطبيب الكشف علي بسبب الآلام التي أعاني منها، فكتب لي أقراص (دافلون)، ومسكن (كيتولاك)، ومليّن، على أن أراجعه بعدها بأسبوع.

رجعت إليه بعد أسبوع، ولم يستطع الكشف أيضاً بسبب الآلام الحادة، فأخبرني الدكتور بأنه سوف يقوم بعمل فحص لي تحت المخدر العام، وسوف يقوم بما يلزم عمله تحت المخدر، لا أستطيع أخذ القرار لعمل العملية؛ بسبب ظروف العمل، بالإضافة إلى أنني علمت بأن الوضع بعد العملية غير مريح.

أشعر الآن بتحسن، ولكن هناك ألم بعد الحمام، وأيضاً يوجد ألم عند التبرز، علما بأني لا أعاني من الإمساك حالياً، أفيدوني أفادكم الله، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وائل حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

القاسم المشترك بين البواسير والشرخ الشرجي هو حالة الإمساك التي يعاني منها كثير من الناس؛ بسبب طريقة الطعام الخاطئة؛ مما يؤدي إلى نقص السوائل والألياف في الطعام؛ وهذا يؤدي إلى الإمساك؛ مما يؤدي إلى الشرخ الشرجي والبواسير.

قد يرجع السبب في وجود آلام حادة في المكان إلى التهاب في منطقة الشرج في بصيلات الشعر، أو الغدد الدهنية والعرقية؛ مما يؤدي إلى تكون خراج في المكان، ومع تكرار ذلك الالتهاب قد يتكون ناصور شرجي بين الجلد الخارجي والمستقيم.

علاج تلك الالتهابات عن طريق المضادات الحيوية مثل: (klacid 500 mg) مرتين يومياً لمدة (10) أيام، وزيارة طبيب جراحة عامة للكشف على المنطقة للاطمئنان، حيث إن العلاج النهائي للناصور هو الجراحة.

الشعور بالتحسن فيه إشارة إلى شفاء الالتهاب في المكان؛ ولذلك يجب العمل على تجنب الإمساك من خلال شرب المزيد من الماء والعصائر خصوصاً عصير الخوخ، وتناول التين الطازج أو المجفف المنقوع، والسلطات مع زيت الزيتون والخبز الأسمر، وشوربة الشوفان، وتلبينة الشعير، وهي: أن تغلي كوباً من الحليب مع ملعقتين من الشعير المطحون، وتشربه دافئاً قبل النوم، كل ذلك يساعد على إخراج لين، و بالتالي عدم الضغط على فتحة وعضلات الشرج، وإعطاء فرصة للبواسير بالشفاء التام والسريع.

يمكن تناول حبيبات (Agiolax) ملعقة كبيرة مرتين يومياً للمساعدة في علاج الإمساك، أو أكياس (fybogel) على كوب من الماء؛ وبالتالي يمكن علاج البواسير من الدرجتين الأولى والثانية، وعلاج الشرخ الشرجي أيضاً إن شاء الله.

العلاج الطبي للبواسير هو تناول كبسولات (دافلون 500 مج)، ولكن لها جرعات خاصة، وليس كبسولة ثلاث مرات في اليوم، بل كبسولتين ثلاث مرات يومياً لمدة (4) أيام، ثم كبسولتين مرتين يومياً لمدة (3) أيام، وبعد ذلك كبسولتين يومياً مرة واحدة لمدة (3) أشهر، وهناك تحاميل مثل: (بروكتوهيل) مرتين يومياً، ومرهم دهان حول الشرج من الداخل والخارج، وممارسة الرياضة والمشي؛ لأن الجلوس الكثير يساعد على تكون البواسير، كما عليك بترك الحار من الطعام، وترك التدخين إذا كنت مدخناً.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر ام يافا ميرال

    انا ايضا اعاني هالفتره من نفس المشكل زاد الالم بغد الولاده والان لست اعني من الامساك لكن الالم حاد بعد كل انزال

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً