الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابنتي عمرها 17 عاماً ولم تبلغ إلى الآن، كيف أعالجها؟
رقم الإستشارة: 2262288

8738 0 233

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرسلت لكم سابقاً عن ابنتي، وتمت الإجابة من قبلكم وجزاكم الله خيراً، ذكرت لكم أن ابنتي كأنها طفلة لم تبلغ حتى الآن، وصدرها لم ينمُ، ونصحتموني أن آخذها إلى الطبيبة المختصة، تم ذلك، ذهبت بها إلى الطبيبة، وأجرت لها التحاليل، وقالت: إنها مصابة بخمول في الغدة النخامية، وتم تحويلنا إلى الطبيبة النسائية المختصة، وأجرت لها التحاليل والأشعة، ومن خلال الأشعة تبين لنا أن رحمها طفولي، ومن التحاليل أن هرموناتها نازلة، وستعطينا هرموناً تعويضياً، وسوف تتحسن وتحمل بالمنشطات -إن شاء الله-.

وصفت لها دواء نسيت اسمه، وآخر 10 أيام تأخذ دواء آخر لمدة 6 أشهر، الحمد لله نزلت الدورة بعد 3 أيام من انتهاء الدواء.

قالت لنا الطبيبة يجب عليها تصوير الرحم بعد الانتهاء من الدواء، وتم التصوير، وتبين من خلاله أنها تتحسن، وكل شيء جيد، ووصفت لنا دواء تأخذه لمدة 5 أشهر اسمه جينيرا، وقالت لنا أن ﻻ نعود لها.

الآن انتهى الدواء، وصدرها كبر قليلاً، ولا يبدو ظاهراً أبداً بالملابس، وكأنها طفلة مع أنها طويلة.

أصبح عمرها 17 عاماً، وسؤالي: إذا تركت الدواء ستنزل عليها الدورة أم لا؟ وهل يكبر صدرها بدون دواء؟ وما هي المدة التي يحتاجها الصدر للنمو؟ وهل يحتاج الأمر أن أذهب بها إلى الطبيبة مرة أخرى أم أنه أمر طبيعي وستنزل الدورة؟

وشكراً لكم على هذا الموقع الرائع، وعلى حسن تعاونكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ jojo حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يجب عمل صورة شعاعية لرسغ اليد لابنتك, وذلك لتقدير العمر العظمي عندها, فإن كان عمر العظام عندها أقل من عمرها الحقيقي, أي أقل من 17 سنة, فهذا يدل على أن تأخر البلوغ عندها ليس مرضيا بل هو تأخر طبيعي، ومع الانتظار ستنزل الدورة من دون علاج -بإذن الله تعالى-، لكن إذا تبين في التصوير أن عمر العظام عندها مساوٍ لعمرها الحقيقي, فهنا لن تنزل الدورة بدون علاج, ويجب عمل تصوير للرأس للتأكد من عدم وجود مشكلة في الغدة النخامية -لا قدر الله-.

كما يجب عمل التحاليل الآتية:
prolactin-estradiol-tsh-free t4-dheas- lft-cbc-esr، إن كانت كل التحاليل طبيعية, وكذلك التصوير, فهنا يجب الاستمرار في إعطاء العلاج الهرموني إلى أن يكتمل نمو الثدي, وهذا قد يأخذ فترة تتراوح من سنة إلى سنتين, ويجب الانتباه هنا إلى عدم إضافة حبوب (البروجسترون )، وهي الحبوب التي قلت بأنها من النوع الثاني، والتي أعطيت لها لمدة 10 أيام، من كل شهر لمدة 6 أشهر, وكذلك يجب عدم استخدام حبوب (جينيرا )؛ لأن هذه الأنواع ستمنع تطور الثدي بشكل طبيعي, ويجب أن يكون الهدف من العلاج الهرموني في المرحلة الأولى هو إكمال نمو الثدي, وليس تنزيل الدورة.

فإن السبب في أن الثدي لم ينمو بشكل كاف عند ابنتك هو نوع الدواء الذي استخدمته، ويجب أن تتناول هرمون واحد فقط هو (الاستروجين ), وأكرر بأنه لا يجوز أن تتناول حبوب (جينيرا)، ولا الحبوب التي تعطى لمدة 10 أيام.

ومن مركبات الأستروجين فقط, فيمكن إعطاء micronized estradiol أو أي بديل آخر بجرعة من 0,25 إلى 0,50 ملغ، وزيادتها تدريجيا كل 3 إلى 6 أشهر, حسب تطور الحالة, ثم بعد اكتمال نمو الثدي يمكن إيقاف العلاج, وملاحظة هل ستنزل الدورة من تلقاء نفسها وبدون دواء أم لا؟ فإن أكملت ابنتك عمر 18 سنة, ولم تنزل الدورة من تلقاء نفسها -أي من دون أدوية-، فعلى الأرجح أنها لن تنزل, أي ستحتاج إلى علاج مستمر لإنزالها.

ولتفادي هشاشة العظام نصيحتي لك هي: أن تأخذي ابنتك إلى طبيبة أخصائية في أمراض الغدد الصماء, بالإضافة إلى المتابعة مع أخصائية نسائية فهذا أفضل -إن شاء الله تعالى-.

نسأله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً