الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سمعي ضعيف بسبب السماعات، هل سيقوى سمعي إذا استغنيت عنها؟
رقم الإستشارة: 2263974

4985 0 192

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من ضعف السمع، وذلك بسبب السماعات التي أضعها، فهل سيقوى سمعي إذا ابتعدت عن وضع السماعات؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أيوب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا بد أولا من تحديد نوع ضعف السمع لديك، وهذا لا يتم إلا بإجراء تخطيط السمع الهوائي والعظمي، والذي يحدد درجة نقص السمع، ونوع نقص السمع لديك، حيث إن نقص السمع يمكن أن يكون من الأذن الوسطى ( نقلي ) أو من العصب السمعي والطرق العصبية السمعية ( حسي عصبي ).

في الحالة الأولى يمكن العلاج للأذن الوسطى بحسب الحالة المرضية بالعلاج الدوائي، وأحيانًا نلجأ للجراحة في أنواع معينة من التهاب الأذن الوسطى أو تصلب العظيمات السمعية.

وأما إن كان العصب أو الأذن الداخلية هي المصابة ( كما هو المتوقع في حالة التعرض للأصوات العالية )، فلا يوجد علاج لهذه الحالة، ولا تتحسن مع الزمن، وعليك أن تحمي ما تبقى لك من سمع بإيقاف استعمال السماعات الأذنية، والبعد عن الضجيج بكافة أنواعها.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً