بقي شهران على الامتحانات وأعاني من الخمول! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بقي شهران على الامتحانات وأعاني من الخمول!
رقم الإستشارة: 2264688

3516 0 224

السؤال

منذ فترة وأنا أشعر بالكسل والنفور من الحياة، وعدم الرغبة في الدراسة، ولكنني الآن وبفضل الله تعالى تحسنت قليلا، ولكنني أشعر بالنوم، وخاصة عند المذاكرة، مع العلم أنني أذاكر في غرفة نومي على مكتب في إحدى زوايا الغرفة.

أريد منكم أن تنصحوني ماذا أفعل لأتغلب على الخمول؟ لأنني طالب في الثالث الثانوي، وباقي حوالي شهرين على الامتحانات، وأريد أن أذاكر وأرجع كالسابق.

أيضاً: أعاني من التوتر والقلق، وأشعر أحياناً بالاضطراب الشديد لدرجة أنني أصبح مغضبًا جداً، وعندما أذهب للمذاكرة أشعر بالملل، وعدم التركيز، وأحاول أن أقلل من اضطراباتي هذه، وأحياناً أشعر أنني لا فائدة مني في الحياة، وأني لا أستطيع فعل أي شيء، وأعتقد أن السبب في هذا أنني في العام الماضي حصلت ظروف منعتني من أن أدخل امتحان الثانوية النهائي، ومنذ ذلك الوقت، وأنا في حيرة من أمري، وعندما أرى زملائي الذين كانوا معي أحتقر نفسي، وأصبح مضطربًا جداً، مع أنني كنت مجتهدًا في دراستي، وأفضل منهم بكثير، وأنا الآن أعاني من التوتر الدائم، وتعكر المزاج، وأشعر أن الدنيا صغيرة جداً.

أرجو الإفادة منكم، وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابن الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

ابننا العزيز أولاً: نقول لك -قدر الله وما شاء-، وتأخرك عن الزملاء لا يعني أنك فاشل، وربما يكون الأمر فيه خيرٌ كثيرٌ قد لا تعلمه الآن، والعلم مطلوب في كل وقت وفي كل عمر، فهناك من العماء من سبق بعلمه الذين سبقوه في مراحل الدراسة الأولى، وصار أعلم منهم، والطريق لم يغلق إنما هو مفتوح لكل مجتهد ومثابر، فنقول لك: انس ما مضى وابدأ بالخطوة الأولى وستصل -إن شاء الله-، وإليك بعض الإرشادات ربما تساعدك في التغلب على المشكلة:

1- ضع لك أهدافا واضحة، واكتبها بحيث يسهل قراءتها بين الحين والآخر، وتذكرها باستمرار، مثلاً: ما هي الكلية أو التخصص الذي أنوي دراسته؟ وما هي الوسائل التي تساعدني في تحقيق ذلك؟

2- داوم على الصلوات الخمس في مواعيدها، وخاصة صلاة الصبح لكي تنعم بالبركة في وقتك.

3- حدد الأوقات التي يكون فيها مزاجك معتدلاً ومستقرًا وذهنك متيقظًا للاستيعاب والفهم لكي تكون هي أوقات المذاكرة، فبعض الطلاب يفضل المذاكرة في الصباح الباكر، والبعض الآخر يفضلها في الفترة المسائية.

4- مارس الرياضة بشكل منتظم؛ لأنها تكسبك الحيوية وتنشط عقلك.

5- اختر لك مكانًا للمذاكرة يكون جيد الإضاءة والتهوية، والجلوس على كرسي مريح، ومنضدة مناسبة، وغير هذا المكان من وقت لآخر.

6- ابدأ بمذاكرة المواد التي تحبها، ثم الأصعب فالأصعب.

7- اتبع الطرق المناسبة في مذاكرة المواد مثلاً مواد العلوم الاجتماعية أفضل طريقة لمذاكرتها التلخيص والمناقشة، والرياضيات حل التمارين، واللغات الممارسة، ومواد الحفظ التكرار.

8- حدد أوقاتًا للترفيه والتزم بها، ولتكن متخللة لبرنامجك اليومي ولفترات قصيرة.

9- قلل من الوجبات الدسمة التي ترهق المعدة، وتساعد على الكسل والنوم.

10- قم بوضع جدولك وفقاً للمعطيات السابقة، وقيم مدى التزامك به يومياً مثلاً إذا التزمت به تماماً أعط نفسك 10/10، وهكذا تقل الدرجة إذا قل الالتزام، وفي نهاية الأسبوع قم بوضع هذه الدرجات في صورة رسم بياني يوضح لكل يوم، وتذكر عوامل النجاح والفشل التي أدت إلى التزامك أو عدمه لكل يوم لكي تقوم بتعديل، أو إصلاح خطتك.

نسأل الله تعالى لك التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر ebrahim

    شكراً جزيلاً على اهتمامكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً