أعاني من ألم في الحلق والظهر وصعوبة التنفس فما سبب كل ذلك - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في الحلق والظهر وصعوبة التنفس، فما سبب كل ذلك؟
رقم الإستشارة: 2265525

25177 0 229

السؤال

السلام عليكم.

أنا أحس بوجود شيءٍ عالق في الحلق والظهر، وأشكو من البلغم، لذلك ظننت أنه البلغم، وأشعر بثقل في الظهر والرقبة والكتف، مع صعوبة التنفس، حيث أشعر بالألم في الظهر عند التنفس.

علما أنني مصابة بالحساسية العالية جدا، وقد وصفت لي الطبيبة دواء zirtak، لمدة ثلاثة أشهر، ومضى شهر على استخدامي له، وأريد أن أعرف ماذا أفعل؟ ساعدوني وطمئنوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آمال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للبلعوم: فالطبيعي في حالة التحسس أن ينتج الكثير من البلغم، ويتراكم في البلعوم في حال كونه لزجا، وقد يجف في حالة التنفس الفموي، ويشكل كتلاً صغيرة من البلغم الملتصق بجدار البلعوم، والتي يصعب على المريض أن يزيلها بالتنخم أو بالبلع.

الحل بعلاج التحسس، والذي هو مصدر البلغم، بالوقاية أولا من عوامل التحسس بعد تحديدها، إما بحسب خبرة المريض من ظهور أعراض التحسس الأنفي والبلعومي بعد التعرض لهذه المواد, أو بالتحليل المخبري الجلدي والدموي للكشف عن العوامل المحسسة للمريض، ثم تأتي مرحلة العلاج الدوائي بمضادات التحسس الفموية وبخاخات الكورتيزون الأنفية والبلعومية والحنجرية.

لا بد من ترطيب البشرة التنفسية، وخاصة في حال التنفس الفموي، بالإكثار من تناول السوائل الدافئة، وخاصة الأعشاب ذات الزيوت العطرية مثل: الزهورات والبابونج والنعناع وغيرها، كما أن التبخير ببخار منقوع هذه الأعشاب، ذو أهمية كبيرة في ترطيب الأغشية المخاطية، وبالتالي التخفيف من تراكم المخاط وجفافه، وتسهيل طرحه إما بالتقشع خارجا أو بالبلع.

بالنسبة لألم الظهر وخاصة أثناء التنفس: فهو على الأغلب تشنجي في عضلات القفص الصدري، ويعالج بالمرخيات العضلية والمسكنات والمساجات الموضعية، ولا بد من استشارة اختصاصي الأمراض العظمية في هذا الشأن.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: