الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخشى على حياتي وحياة طفلي من مرض الإيدز، أفيدوني ماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2265831

2991 0 203

السؤال

السلام عليكم

أخذت في تاريخ 6/1/ حقنة الفصيلة، ثم تبين وجود منشورات تؤكد تلوثها بفيروس (b)، وأخرى تنفي ذلك، وبعد 9 أسابيع عملت تحليل الإيدز لفيروس (b) و(c) وكان ذلك في مستشفى حكومي، وكانت النتيجة سلبية، فهل تكفي هذه المدة أم أعيد التحاليل بعد 3 أشهر أو 6 أشهر كما قيل لي؟

زوجي مسافر، وسيعود قريباً، فبماذا تنصحونني؟ ولدي طفل عمره سنتان، وأنا حامل، وأخشى على طفلي من المرض، ومن تقبيله.

أرجوكم ساعدوني، فإنني في كربة شديدة.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عادة لا توجد حقن ملوثة بالفيروس إلا إذا تعمد شخص ذلك، ولكن معظم الحقن تأتي معقمة، حتى من أقل المصانع كفاءة، كما أن الفيروس لا ينتقل بالسهولة هذه، بحقنة واحدة، ولا ينتقل من الأم إلى الطفل بالملامسة واللعب، ويمكنك إعادة الفحص بعد 6 أشهر للاطمئنان، لكن عادة لا يوجد ما يقلق من هذه الناحية، وخصوصا أن الفحص الأول كان سالباً.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً