أعاني من هالات سوداء تحت العين ومن احمرار الوجه ما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من هالات سوداء تحت العين ومن احمرار الوجه، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2266881

6757 0 379

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب، عمري 24 سنة، عندي هالات سوداء تحت العين؛ بسبب السهر الكثير جدًا، ولكني الآن أحاول النوم بانتظام.

وجهي يحمرّ جدًا؛ بسبب أشياء كثيرة، مثل: الشمس أو عندما أكون داخل السيارة والشباك مغلق؛ حتى لو كان الجو باردًا، فأنا تعبت، واستخدمت الواقي، ولكن بدون فائدة.

أريد أن أستفسر عن اسم كريم يكون متداولًا في الصيدليات أضعه على وجهي، ويجعل وجهى باردًا جدًا مثل الثلج، مع العلم أن هذا يشعرني بارتياح كبير جدًا، علمًا أني لا أعاني من أي شيء في الوجه، فأريد كريمًا يشربُه الوجه، ولا يترك أثرًا، ويبرّد الوجه جدًا.

ما هو أفضل كريم مبيض للهالات السوداء تحت العين؟

أرجو أن تجيبوني على استشارتي؛ فبسبب وجهي، هناك مشاكل كثيرة جدًا، ويا ليت يكون الكِريم موجودًا في مصر.

شكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لمشكلة الهالات السوداء، ففي البداية لا بد من التعرف على الأسباب والأمراض التي تؤدي لظهورها؛ حتى نستطيع أن نعالج المشكلة بصورة فعالة، ومن أهم هذه الأسباب:

• الإصابة بالأكزيما التابية.

• التحسس المتكرر حول العين والحكة.

• الاحتقان المتكرر للجيوب الأنفية، وهو من الأسباب المهمة؛ لأن الاحتقان في الجيوب الأنفية يقلّل من رجوع الدم من خلال الأوردة.

• ضعف قوة الإبصار، وإجهاد العضلات المحيطة بالعين.

• الإجهاد البدني والنفسي، وعدم أخذ قسطٍ كافٍ من النوم، والتدخين، والتعرض المستمر للشمس.

• العامل الوراثي، فهناك بعض العائلات التي تعاني من الهالات السوداء بصورة وراثية.

ذكرت في استشارتك، أنك تسهر كثيرًا ولا تأخذ قسطًا كافيًا من النوم، وذلك من أسباب الهالات السوداء المذكورة، ويجب تدارك ذلك الأمر، وبالإضافة إلى ذلك:

أولًا: يجب علاج أيٍّ من المشكلات الأخرى المذكورة سابقًا إن وجدت، وذلك من الأمور الهامة جدًا.

ثانيًا: الاهتمام بالصحة العامة، والتغذية السليمة، وبالأخص الخضروات والفاكهة الطازجة الغنية بفيتامين (ك) و(ج )، والتي تقوّي جدار الأوعية الدموية، وشرب كمية كافية من الماء يوميًا، وتجنب التوتر، والقلق وأخذ قسطٍ كافٍ من النوم، ولبس نظارة شمسية كبيرة نسبيًا، واستخدام كريمات الوقاية من الشمس، وترطيب الجلد في هذه الأماكن باستمرار، وكذلك عمل فحص شامل؛ للتأكد من خلوّك من أي أمراض مزمنة، أو مناعية، أو أنيميا، وغيرها، وتدارُك وعلاج أيٍّ منها إن وجد -لا قدر الله-.

يوجد الكثير من الكريمات التي تعالج الهالات السوداء وتقلّل من الصبغة، مثل:(Pigmentclar eye, Diopticerne, Power c+, etc…)، ويمكن استعمال أحد هذه المستحضرات المذكورة مرة واحدة مساءً يوميًا لمدة من شهر إلى 3 أشهر، ويفضّل أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي لاختيار ما يناسبك تحديدًا بعد التقييم الإكلينيكي الجيد.

بالنسبة لاحمرار الوجه، وربما أكون قد أجبت على استفسار سابق لك في نفس الإطار، إذْ توجد أسباب متعددة؛ لذلك يجب التأكد من عدم وجودها في حالتكم، وعلاجها بشكل جيد وفعال، مثل: تناول الكحول، أو بعض الأدوية، ومن أهمها الأدوية التي تؤدي إلى توسيع، أو تمدّد الأوعية الدموية.

القلق والتوتر وبعض الأمراض العصبية الأخرى يمكن أن تؤدي إلى احمرار الوجه، ويجب استبعاد ذلك السبب في حالتكم، وكذلك تناول بعض المواد الحافظة الموجودة في بعض منتجات اللحوم المصنعة، أو المأكولات المجمدة، أو العصائر، وإن كان ذلك من الأسباب النادرة لاحمرار الخدود أو الوجه.

توجد أيضًا بعض الأمراض الجلدية، والتي يمكن أن يكون احمرار الجلد بالوجه عنصرًا رئيسيًا بها؛ من الوردية، أو بعض أمراض حمرة الوجه الأخرى، أو الأكزيما الدهنية، أو الأمراض المتعلقة بتفاعل الجلد مع درجات الحرارة المختلفة، والتعرض للشمس، ويمكن أيضاً أن يكون الاحمرار مرتبطًا ببعض الأمراض، أو الأورام التي تفرز بعض المواد الكيميائية التي تؤدي إلى تمدد الأوعية الدموية.

لذلك أنصحك بالعرض على طبيب أمراض جلدية متخصص؛ حتى يتم أخذ التاريخ المرَضي بصورة دقيقة، وكذلك فحص الجلد إكلينيكيًا، وربما طلب بعض الفحوصات المعملية، أو الأشعة إذا لزم الأمر لمعرفة سبب هذا الاحمرار، ومن ثَمّ علاجه بصورة فعالة.

بالنسبة للعلاجات المستخدمة في تلك المشكلة بصفة عامة، حتى يتمّ التقييم بواسطة الطبيب: استعمال مستحضر موضعي للحماية من الشمس، ويفضل أن يكون على هيئة لوشن أو سائل، أو جل (كريم)؛ حتى يمتص بالجلد، ويكون مناسبًا لبشرتك، وللتقليل من الاحمرار وربما السخونة المصاحبة، يمكن استعمال كريمات، مثل: (Bariesun bame reparateur, Rubialine cream).

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً