الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دائماً في نقاش وتخاصم مع أختي، كيف نتفادى هذه السلوكيات؟
رقم الإستشارة: 2266926

3968 0 132

السؤال

السلام عليكم

أنا دائماً في نقاش وتخاصم مع أختي التي تكبرني بثلاث سنوات، أنا وهي مقبلتان على امتحانات مهمة، كيف نتفادى هذه السلوكيات التي لا تعجب والدينا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ taha حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك ابننا الفاضل في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والسؤال، والحرص على إرضاء الوالدين، وهكذا ينبغي أن يفكر الكرام من الرجال والنساء، ونسأل الله أن يوفقكم وأن يصلح الأحوال.

أسعدتنا فكرة السؤال، وإرضاء الوالدين من أعظم القربات والأعمال، كما أن الإحسان للأخت التي تكبرك مما دعت إليه الشريعة الغراء، وكنا نتمنى أن نعرف أسباب المشكلات والمخاصمات، حتى نتصور بعض ما يحصل.

لا بد من الهدوء في المنزل، وذلك للاعتبارات الآتية:

- رعاية للوالدين وحفاظاً على صحتهما، ورغبة في سعادتهما، وهذا مطلب شرعي يترتب على ضياعه الوزر.

- ظروف الامتحانات التي تحتاج إلى الهدوء والتركيز.

- رعاية رباط الأخوة، والمسلم مطالب برعاية مشاعر كل إخوانه، بل هو مطالب بأن يقول الكلام اللين الحسن للناس أجمعين، فكيف بالأخت الشقيقة التي ينبغي أن تجد من شقيقها الشفقة والرحمة والحماية.

- الاستجابة للتوجيه النبوي الشريف، استوصوا بالنساء خيراً، ولقوله وتهديده - أحرج حق الضعيفين اليتيم والمرأة -
- مراعاة لطبيعة المرأة العاطفية بالإضافة إلى تحكم عاطفتها على انفعالاتها فيغيب العقل ويرتفع صوتها، وذاك دليل على شدة ضعفها.
- النظر في عواقب الخصام المستمر وأثره على الصحة والدين والمستقبل.
- مخالفة الشيطان الذي يقوم بالتحريش، ويشعل نيران العداوة والبغضاء.

هذه وصيتنا للجميع بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه والصبر والاحتساب.

نسأل الله لنا، ولكم التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: