الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أختار هدفا لحياتي، أقاتل من أجله؟
رقم الإستشارة: 2267271

3844 0 255

السؤال

السلام عليكم

كيف أختار هدفا لحياتي، أقاتل من أجله، بدل أن تسيطر علي أحلام اليقظة؟

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أيوب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

الإجابة على سؤالك تحتاج لكتب ومجلدات؛ لأنه سؤال كبير ومفتوح، ولكن سنكتفي بأهم ما يفيد إن شاء الله، بصورة كلية غير تفصيلية.

أولاً نقول لك: التفكير في تحديد هدف يعتبر في حد ذاته الخطوة الأولى في التطوير.

ثانياً: حاول اكتشاف ما عندك، أو ما تملك من قدرات وإمكانيات ومهارات، ثم ضع أهدافك وطموحاتك وفقاً لهذه القدرات، ولتكن الأهداف محددة وواضحة، واستعن بالله، ثم بذوي العلم والخبرة في وضع واختيار تلك الأهداف، ولا بد من أن تكون منسجمة مع ما تملك من قدرات وميول.

ثالثاً: اقتدِ بسِير العظماء والنبلاء، وأولهم رسولنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، وصحابته الكرام، وليكن هدفك الأول هو إرضاء المولى سبحانه وتعالى، فهو الذي يوجهك ويوفقك لما فيه الخير، واستخره تعالى في الطريق الذي تريد أن تسلكه.

رابعاً: اتبع منهج المواظبة والمثابرة في نشاطاتك الحياتية الموجهة للتطوير، وتحقيق الأهداف.

خامساً: قم بتقييم إنجازاتك بصورة دورية (كل يوم – كل شهر- كل سنة) واكتشف أسباب النجاح والفشل، للاستمرار في النجاح، ومعالجة الإخفاقات.

وفقك الله تعالى لما يحبه ويرضاه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • جنوب أفريقيا abdulaziz

    جنة في الارض وجنة تحت العرش
    اعمل كل مايدعم هالهدف
    وابتعد عن كل مايبعدك عنة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً