الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الأشياء التي تؤدي إلى فض غشاء البكارة؟
رقم الإستشارة: 2267631

30674 0 380

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 19 سنة، عندي وسواس من غشاء البكارة، وأخاف من كل شي أن يؤذيه، كنت أمارس العادة السرية ثم تركتها -والحمدلله-، أعاني من الحكة، وحدث أنني حككت منطقه الشرج ثم نزلت نقطة دم منها، أخشى أن يكون هذا الدم من غشاء البكارة، فهل الحكة بقوة تفض غشاء البكارة، وأين يوجد مكان الغشاء بالضبط؟ أفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ beshooo حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أمر طيب أن تعبري عما يجول بخاطرك من أفكار ولا تكتمينها، ولكن الأمر غير الطيب أن تسيطر فكرة فض الغشاء على مجمل تفكيرك، وكأن الغشاء مناديل ورقية وقعت في الماء فذابت وتلاشت، وهذا غير صحيح، وما زلنا نقول ونكرر أن الغشاء عبارة عن نسيج من الألياف، تكون نتيجة التقاء الأنسجة التي تكون فرج المرأة، حيث يتكون الجزء الخارجي من الجلد، ويتكون الجزء الداخلي من الأنسجة التي تكون الأعضاء الداخلية، وفي منطقة التقاء تلك الأنسجة يتم بناء ونسج الغشاء على بعد 2 سم من مدخل المهبل، وليس من السهولة فضه، لأنه من صنع الله -سبحانه وتعالى-، والوحيد الذي يعرف هل تم فض الغشاء أو لم يتم فضه هو أنت، ولا أدري لماذا الإفراط في الحديث في ذلك الموضوع، وكأنه أذكار المساء والصباح.

فلا تكلفي نفسك -بنيتي- ما لا تطيقين، والله هو خير حافظا وهو أرحم الراحمين، ولكي يتم تشخيص المرض، يجب أن يكون له أثر مثل الأعراض التي يشتكي منها المريض، والدلائل التي يكتشفها الطبيب، سواء من خلال الكشف الطبي، أو من خلال الفحوصات والأشعة، وقديما عندما سُئل الأعرابي عن دليل وجود الله قال: البعرة تدل على البعير، والأثر يدل على المسير، فسماء ذات أبراج، وأرض ذات فجاج، ألا تدل على العليم الخبير؟

ويحتاج فض الغشاء إلى جسم صلب مثل العضو الذكري المنتصب أثناء الجماع، أو إدخال الإصبع لأكثر من عقلتين في الفرج مع الضغط، أو إدخال أي جسم صلب لنفس المسافة، أما الدعك واللمس وشد الأشفار، فلا يؤدي ذلك إلى فض الغشاء، ثم إن الأمر غاية في البساطة، ويمكنك عند زيارة الطبيبة للكشف عندها بسبب نزلات البرد، أو الصداع أن تصارحيها بتلك المخاوف، وسوف تكشف على الغشاء، وتزيدك اطمئنانا -إن شاء الله-، فلا تنزعجي ولا تقلقي من ذلك، ودع عنك هذه الأفكار التي تجرك إلى فعل المعصية، وجهزي نفسك نفسيا لمرحلة الزواج، وتكوين الأسرة.

حفظك الله من كل مكروه سوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق سارو

    شكرا على هذا الموضوع

  • رانسي

    شكرا وبارك الله فيك علي هذا الكلام والان الحمد الله أشعر براحه وطمانئنه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً