الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي ألم أسفل الظهر وتعالجت منه، هل أزاول حياتي ورياضتي؟
رقم الإستشارة: 2268099

8415 0 218

السؤال

السلام عليكم

أنا بعمر 24سنة، لدي ألم أسفل الظهر، وكنت لا أستطيع النوم!

عند ذهابي للطبيب قال: لابد من القيام برنين مغناطيسي أسفل الظهر لمعرفة من أين يأتي الألم؟ وبالفعل عملتها وخرج في التقرير بأن لدي انزلاق غضروف، بين الفقرتين L5_S1، وخرج ذلك السائل الغضروفي ب 5 ملم.

وصف الطبيب أدوية مسكنات للألم، وتحسنت حالتي ولا أحس بأي ألم إلى حدود كتابة هذه الأسطر، إلا في بعض الحالات عند الانحاء أحس بألم شديد أسفل الظهر.

هل يمكنني الرجوع إلى مزاولة حياتي اليومية، كلعب كرة القدم؟ لأني من عاشقي هذه اللعبة، ولا يمكنني الاستغناء عنها، وهل يمكن أن يزداد حجم ذاك الغضروف، أو أنه سيتوقف هناك؟

أرجو الإفادة، لأني خائف من رجوع الألم.

وشكرا وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد السلام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

العلاج التحفظي بعيدا عن العمليات الجراحية يؤدي إلى الشفاء من الانزلاق الغضروفي لنحو90% من الحالات، وكثير من عمليات الانزلاق الغضروفي لا تؤدي الغرض من إجرائها، ويعود الألم كما كان، ويحدث ذلك على مستوى العالم حتى في الدول المتقدمة جراحياً، مثل الولايات المتحدة، وأوروبا، وتسمى الحالة: failed back surgery syndrome.

العودة إلى ممارسة كرة القدم دون حذر قد تؤدي إلى عودة الديسك مرة أخرى، ولذلك يمكنك ممارسة رياضة المشي والجلوس معتدل الظهر دون تقوس أو اتكاء على المكاتب وفي المنزل، وعدم رفع أشياء ثقيلة، وبعد 6 شهور من العلاج التحفظي يمكنك إعادة أشعة الرنين مرة أخرى للتأكد من شفاء الانزلاق واستقرار الحالة، ويمكنك ساعتها العودة بالتدريج إلى ممارسة كرة القدم دون جهد زائد، ودون التحام شديد.

من المهم تناول مقويات للدم، وعلاج نقص فيتامين (د) وهو الفيتامين المهم جداً لتقوية العظام عن طريق أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل، مع شرب كمية كافية من الحليب، وأخذ أقراص الكالسيوم والنوم على فراش طبي صلب أو على الأرض، والنوم العميق الكافي أثناء الليل، لأن الجسم أثناء النوم يفرز مواد مسكنة تسمى إندورفينز، لها مفعول مسكن قوي أثناء النوم، تعطي الإنسان الإحساس بالراحة في الصباح الباكر.

يمكنك لعلاج الألم عند الضرورة تناول كبسولات Celebrex 200 mg صباحاً ومساء، وقرصين muscadol ثلاث مرات يوميا لمدة 10 أيام، وأخذ حقن neurobion يوماً بعد يوم في العضل، لعلاج نقص فيتامين ب المركب، وتغذية الأعصاب والتعود على الاستحمام بالماء الساخن، لأنه يعطي نشاطاً وحيوية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: