الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضغط الدم وسرعة القذف.. هل من علاج؟
رقم الإستشارة: 2269359

6865 0 213

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندي استفسار حول حالتي هذه التي أشرحها لكم كالتالي:
1- ضغط الدم لدي مرتفع، وأستخدم علاجا.

2- عندي سرعة قذف عند الجماع.

3- إذا رغبت في العودة في الجماع فإنه يحصل انتصاب وأجامع لفترة 15 دقيقة، لكن بدون إنزال، ثم بعد ذلك ينتهي الانتصاب، وهذا يسبب لي حرجا.

أفيدوني في هذا، وهل العلاجات تتعارض مع علاج ضغط الدم؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو أحمد حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية: للحفاظ على صحة جنسية وانتصاب جيد، عليك بالتحكم الجيد في مستوى ضغط الدم، والمواصلة على علاج الضغط، خاصة المجموعات التي لا تؤثر سلباً على الانتصاب، مثل: تناول مجموعات علاج الضغط مثل (ACEIs) وتجنب أدوية مثل (inderal) والتي قد تؤثر مع الوقت على الانتصاب.

وعن سرعة القذف فهذا يحتاج لتوضيح، بمعنى: هل المشكلة منذ بداية الزواج أم منذ فترة قصيرة؟ وهل من مشاكل طارئة في الانتصاب، أم هناك إجهاد أو التهابات في البروستاتا أو منطقة الحوض؟ وهل هناك تباعد في العلاقة الزوجية أم لا؟

ومع علاج الأسباب المحتملة لسرعة القذف -كما وضحنا سابقاً- فيمكنك تناول العلاج التالي لتأخير القذف، وهو: dapoxetine 60 قرصا قبل الجماع بساعتين.

أما عن تكرار الجماع بعد مرور وقت قصير وعدم القذف فيه، فهذا وارد الحدوث مع بعض الرجال، ولا يعني مشكلة محددة، ويحتاج فقط محاولة تباعد الفترة بين الجماعين قدر المستطاع.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً