الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعراض متلازمة الإرهاق المزمن
رقم الإستشارة: 227012

13495 0 572

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شاب أبلغ من العمر 32 عاماً، متزوج وأب لطفلين. منذ أكثر من خمس سنوات، وأنا أمر بنفس الأعراض، وذهبت إلى الأطباء من جميع التخصصات، ولم يبق أخصائي إلا وذهبت إليه أبحث عن ما هو الذي يحدث معي، أو ما هو السبب من أي عضو يحدث هذا كله، لا أعلم! ولا أحد يعلم إلا الله سبحانه!

وتتلخص حالتي في أنه يحدث عندي حالة تعب شديد وإرهاق في عضلات الجسم، وأحس بأن العضلات تصغر عن حجمها الطبيعي بعض الشيء، هذا طبعاً يكون في البداية مصاحباً لآلام في البطن من أسفل السرة، وبعض الأحيان يحدث ضيق نفس، وبعد ذلك أيضاً يحدث ألم بسيط في الرأس من الخلف، وعيناي يكون النظر فيهما شاحباً - أي كأنني أنظر إلى مكان بعيد - وتحدث بعض الزغللة، ويحدث عدم اتزان أو دوخة بسيطة.

هذه الحالة تأتي تقريباً كل ثلاثة أشهر أو ستة أشهر، ولكن الفترة الأخيرة الآن أكثر من شهرين متلازمة معي، عملت منظاراً للقولون، وعملت منظاراً للمعدة، وعملت صورة الترا ساوند للبطن، وعملت تحاليل مخبرية كثيرة للبكتريا ولهرمونات بعض العضلات، ولم يبق شيء!

وإلى الآن لم أعرف ما هو هذا المرض الملازم لي! حيث تكون حالتي صعبة للغاية: تعصيب، ونكد، ومرارة!

كم أتمنى من الله العلي القدير أن يلهمني الصبر، وأن يرشدني إلى ما هو خير عن طريقكم، ووفقكم الله ورعاكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حاتم حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هل يصاحب هذه الأعراض فقدان وزن، أو فقدان للشهية؟ وهل النوم منتظم، أم لا؟ وهل تعاني من كسل دائم، وقلة نشاط، وعدم تركيز بصورة عامة؟

إذا كانت جميع الفحوصات طبيعية، ولا يوجد أي سبب ظاهر لمثل هذه الأعراض، فيمكن أن يعزي الطبيب السبب إلى ما يسمى بمشكلة متلازمة الإرهاق المزمن، والتي تظهر بصور مختلفة، وأعراض مختلفة، ويمكن علاجها باستخدام أنواع معينة من العقاقير الطبية، ومع مراعاة أنه لابد من تغيير نمط الحياة، وممارسة الرياضة، والابتعاد عن الروتين، وغيره، ويمكنك الرجوع إلى الطبيب لمعرفة النصيحة في مثل هذا الأمر.

وبالله التوفيق.




مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا السعيبي

    جميع الأعراض التي تشكون تدل على مشكله عصبية والأعصاب منها اثناعشر زوج من يحدد لك إياها بالضبط هوا طبيب المخ والأعصاب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً